الخميس 18 إبريل 2019

كتاب الرأي

عبد السلام العزوزي: الاتحاد الإفريقي يدشن رسميا تطاوله على المغرب

في الوقت الذي صادقت فيه الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا، على قرار رقم 2004 يتعلق بالصحراء، والذي أكدت فيه على أولوية الحل السياسي كإطار لتجاوز الخلاف، وثمن ذات القرار المكتسبات التي حققها المغرب في مجال حقوق الانسان، حدث هذا الانتصار الدبلوماسي البرلماني، بعد صراع حاد بين ممثلي البرلمان المغربي وخصوم وحدتنا الترابية، والذي انتهى إلى رفض عدد من التعديلات التي اقترحتها مقررة اللجنة القانونية وحقوق الإنسان والتي كانت تستهدف الدعوة إلى توسيع صلاحيات المينورسو لتشمل مراقبة أوضاع حقوق الإنسان في الصحراء. ...

عبد الحميد جماهري: أسئلة لا تدعي البراءة...

الثالث من رمضان ليس توقيتا مناسبا للتذكير بـ 20 فبراير. ...

عبد الحميد جماهري: أختي الثريا، أخواتي الثريات

الديموقراطية، أيضا، أنثى. فهل سيطالبها رئيس الحكومة المغربية بأن تدخل ...

محمد اشويكة: من القراءة الورقية إلى القراءة البصرية

هل يقرأ المغاربة؟ ينقسم القراء في المغرب إلى نوعين: ...

عبد الحميد جماهري: اعترافات جلاد مغربي

لست الشخص الذي يعتقدونه: ليست لي أنياب طويلة، ولا أشبه ...

حبيب عبد الرب سروري: الضجيج الكوني الكروي

الضجيج الكوني الكروي سيدخل ابتداء من الغد مرحلته الثانية، الأعتى. ...

لحسن العسبي: يا بدر، يا شاكر، يا سياب، أين هو العراق؟

  في أية أزمة مركبة، شديدة التعقيد، ابحث دوما، ...

عبد الحميد جماهري: نحن، فرنسا.. والديبلوماسية الخجولة!

يبدو أن النموذج السامي للديبلوماسية المغربية، لحد الساعة، هو النعامة: ...

عبد الحميد جماهري: العصر الحميري.. الثاني!!

يتطور العلم بالأسئلة التي لا ننتظرها. وفي علوم السياسة، وعلم ...

عبد الحميد جماهري: القبطان "أديبكيخوط... دو لامانشا"..!

ليس للجندي مصطفى أديب أن يفتخر بأنه يتشفى من جنرال ...

لحسن العسبي: لا تحبنا السيد فابيوس، لكن كن منصفا

هل هي الصدفة وحدها التي تجعل التوترات "غير الديبلوماسية" في ...

عبد الحيد جماهري: السيد فرويد يعالج الأمة!

ربما يكون التحليل النفسي هو الحل التاريخي للمسلمين، إذ لم ...