الأحد 25 فبراير 2018

كتاب الرأي

سعيد ناشيد:لماذا ندافع عن الفلسفة؟.. مرافعة هادئة

الفلسفة هي السلَم الذي ارتقنه الحضارة المعاصرة صعوداً نحو تحسين قدرة الإنسان على التفكير في مواجهة الأوهام، تحسين قدرته على العيش في مواجهة الشقاء، وتحسين قدرته على التعايش في مواجهة عنف الإنسان ضد أخيه الإنسان. هذا الأفق قد لا يُدرك كله، وإن شئت القول قد لا يُدرك معظمه، غير أنه الأفق الذي لا بديل عنه سوى الهمجية والانحطاط. صحيح أننا قد لا نحتاج بالضرورة إلى الكثير من الفلسفة لكي نفكر في مسألة فصل السلط على ...

مصطفى أيت علال : لماذا الدعوة الى نموذج تنموي جديد بالمغرب ؟

بدل المغرب منذ الاستقلال كسائر دول العالم ومنها ...

د.جعفر: محاولة لتصويب آراء قاصرة في الفهم حول الخيرات المرئية للفلسفة

إن أكبر المنعطفات التي عرفتها الإنسانية بدون شك هي تلك ...

عبد الالاه حبيبي: في الحاجة إلى الفلسفة

لماذا تحكمنا دوما تلك النزعة المتعالية عندما نريد ...

محمد امباركي: وتستمر محنة الفلسفة...

نقاش مهم تشهده فرنسا مؤخرا حول مشروع إصلاح ...

محمد المرابط: هل ينعطف الزفزافي ورفاقه بالحراك، في اتجاه بوصلة التاريخ الجمعي للأمة؟!

لم يتردد، مؤخرا، نوفل المتوكل ، في التعبير ...

أحمد بومعيز: عن ميثاق أحزاب الأغلبية في المغرب

وقعت يوم 19 فبراير 2018 أحزاب الأغلبية الحكومية ...

عبد الحميد لبيلتة: العمل الثقافي الجمعوي، رهانات المثقف بين الأمس واليوم

ارتبط العمل الجمعوي التطوعي في المغرب الحديث ارتباطا ...

علال البصراوي: الاتجار بالبشر في القانون المغربي والمقارن (1)

إذا كان المغرب قد سن مؤخرا قانونا لمكافحة ...

عبد الحميد لبيلتة : هذه هي انتظارات الحركة الجمعوية من خلال الديمقراطية التشاركية؟

كل الديمقراطيات الحقيقية تسعى إلى ضمان مشاركة فاعلة ...

عبد اللطيف جبرو:الشبيبة والرياضة.. أين نحن من أيام زمان ؟

الشبيبة والرياضة.. قطاع حكومي ...

محمد بوبكري:الطريق إلى الانقراض

يلاحظ أغلب الدارسين والمتتبعين لما يجري في مجتمعات ...