الأربعاء 23 يناير 2019

في الصميم

فككوا قنبلة «صوناداك» قبل أن تنفجر في البيضاء!

لم يجف بعد المداد الذي فضحنا به فظاعات شركة «صوناداك» بالدار البيضاء، حتى طفت على السطح الدلائل التي أثبتت صدق ما ذهبنا إليه (انظر افتتاحية "الوطن الآن" العدد 729 بتاريخ 7 دجنبر 2017). فالمشرع لما خلق شركة صوناداك لترحيل سكان المدينة القديمة بالبيضاء لم يخلقها لتتحول إلى سوط بيد صندوق الإيداع والتدبير ليجلد بها ملاك العقارات والمواطنين البسطاء والمستثمرين. المشرع الذي خلق «صوناداك» لتكون رافعة عمرانية وتعميرية بجنوب غرب البيضاء ولتتولى تهيئة ...

"الله يلعن للي ما يحشم ويرمّش"!

"نعم، سيدي أعزك الله.. إن ...

هنا جنيف.. هنا نبيع القرد ونضحك على من اشتراه!

جنيف في المتخيل العالمي هي عاصمة أممية، وفي ...

ما أحوجنا إلى طي سنوات رصاص بنكيران!

في اللقاء الجهوي الذي نظمه حزب الاستقلال بوجدة، ...

عارٌ أن يمثلنا وزيران قاما بـ «استحمار» الشعب!!

انطلاقا من اليوم، لم تعد لمصطفى الرميد ولحسن ...

في الحاجة إلى فيلق عسكري لدك أعداء الصحراء بقبة البرلمان!

ألم نقل أن أكبر مصيبة يعانيها المغرب توجد ...

2021.. الموعد الحاسم!

حين تلتزم دولة ما بتنظيم حدث دولي معين ...

صوتوا على «أولياء» وزارة الداخلية!

كل من يود شغل منصب سامي في هرم ...

كازا ترانسبور «تشرمل» مشروعا ملكيا!

هل أخطأت السلطات حين أسندت أضخم صفقة تهيئة ...

العمدة العماري: مطلوب حيا أو ميتا!

في العدد 633 بتاريخ 12 نونبر 2015، أظهرنا ...

متى كان حلوف أوربا أقدس من المغاربة؟!

المغرب شريك استراتيجي بالنسبة لأوروبا ...

ما جدوى الحكومة والبرلمان إذا خلقا لافتراس ملاييرنا؟!

- 38 وزيرا مغربيا يكلفون خزينة الدولة لتسديد ...