الأربعاء 14 نوفمبر 2018

في الصميم

هنا جنيف.. هنا نبيع القرد ونضحك على من اشتراه!

جنيف في المتخيل العالمي هي عاصمة أممية، وفي متخيل آخر هي عاصمة «الحياد السويسري»، بينما يتمثلها آخرون بكونها عاصمة البذخ والغلاء الفاحش. لكن من النادر أن تجد من يسوق الصورة الأخرى البشعة لمدينة جنيف كعاصمة للنفاق بامتياز. فهنا في جنيف تتخذ القرارات وتدبج الشعارات في منظمة الصحة العالمية بشأن وجوب تمتيع سكان العالم الثالث بالحق في العلاج والولوج للأدوية، في حين أن الشركات السويسرية هي التي تحتكر في الغالب صناعة الأدوية وتمارس ...

ما أحوجنا إلى طي سنوات رصاص بنكيران!

في اللقاء الجهوي الذي نظمه حزب الاستقلال بوجدة، ...

عارٌ أن يمثلنا وزيران قاما بـ «استحمار» الشعب!!

انطلاقا من اليوم، لم تعد لمصطفى الرميد ولحسن ...

في الحاجة إلى فيلق عسكري لدك أعداء الصحراء بقبة البرلمان!

ألم نقل أن أكبر مصيبة يعانيها المغرب توجد ...

2021.. الموعد الحاسم!

حين تلتزم دولة ما بتنظيم حدث دولي معين ...

صوتوا على «أولياء» وزارة الداخلية!

كل من يود شغل منصب سامي في هرم ...

كازا ترانسبور «تشرمل» مشروعا ملكيا!

هل أخطأت السلطات حين أسندت أضخم صفقة تهيئة ...

العمدة العماري: مطلوب حيا أو ميتا!

في العدد 633 بتاريخ 12 نونبر 2015، أظهرنا ...

متى كان حلوف أوربا أقدس من المغاربة؟!

المغرب شريك استراتيجي بالنسبة لأوروبا ...

ما جدوى الحكومة والبرلمان إذا خلقا لافتراس ملاييرنا؟!

- 38 وزيرا مغربيا يكلفون خزينة الدولة لتسديد ...

لملايرية بالمغرب: فقراء الصقيع ينتظرونكم !

إذا اعتمدنا الإحصائيات التي كشفها عبد الوافي لفتيت،وزير ...

هل أصبح المغرب إقليما سعوديا؟

أن تكون للمغرب علاقة ديبلوماسية مع العربية السعودية ...