الأحد 21 إبريل 2019

في الصميم

البحرية الملكية.. حكاية نصف قرن من فرض الوجود

حين استقل المغرب، انتبه القصر إلى قوتين: الجيش البري والدرك الملكي. فمحمد الخامس بالرغم من شعبيته وكارزميته، كان في مواجهة خصم قوي آنذاك، ألا وهو حزب الاستقلال (قبل انشقاقه)، وكان لابد للقصر من أن يتوفر على قوة لردع كل من يرغب في مزاحمة القصر واقتسام السلطة معه. وهذا ما أدى بالملك إلى البدء بإنشاء الجيش البري أولا (ماي 1956) تلاها تأسيس الدرك الملكي (1957) للتحكم في العالم القروي، خاصة أن المجال المغربي كان قرويا بامتياز في بداية الاستقلال. ...

الداخلية.. وزارة لحفظ الأمن أم لتأجيج الاحتقان؟

من المفارقات الصارخة بالمغرب أن وزارة الداخلية هي ...

الوجه الآخر للقوات المسلحة الملكية

في كل يوم تقطع شاحنات الجيش الملكي 1600 ...

في الحاجة لإحداث "بورديل رسمي" لوزراء العثماني!

 في الانتخابات المقبلة يتعين إضافة كوابح جديدة قبل تعيين الوزراء، ...

إني أفاخر بكم الأمم بالديناصور لعنصر !

حين حصلت على الباكالوريا بثانوية المختار السوسي بسيدي البرنوصي (البيضاء)، ...

الحسيمة وسنطيحة حكومة العثماني!!

"الزين يحشم على زينو والخايب غير إلى هداه ...

كوي وبخ".. في تقارير جطو ولحليمي وبركة

تناسلت مؤخرا تقارير رسمية تلتقي كلها حول محور ...

الدار البيضاء: "سمارت سيتي أم زْمر سيتي؟!"

1- تعويض عمدة الدار البيضاء شهريا: 30 ألف ...

درس الكَراب لمسؤولي ميناء طنجة !

"للي بغا الكَراب في الصيف يتصاحب معاه في ...

رسالة الوزير أمزازي المذلة!!

بدل أن يعترف سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية، ...

امسحوا التعفن من باب المغرب بالكركارات !

عادة يشهد معبر "الكركارات" دينامية قوية ونشاطا مهما ...

امسحوا التعفن من باب المغرب بالكركارات !

عادة يشهد معبر الكركارات دينامية قوية ونشاطا مهما ...