الاثنين 25 مارس 2019

كتاب الرأي

رشيد لزرق: إلى رافعي شعار "العربية" للتدريس، وهم يتحدثون بالفرنسية

من غرائب الأمور عند حزب الاستقلال، والنخب المورسيكية، على وجه الخصوص، أنهم يرفعون شعار "العربية" لتدريس العموم، لكتهم في حياتهم العادية لا يتحدثون إلا باللغة الفرنسية، لتبقى هذه اللغة كعائق طبقي أفرغ التعليم الجماهيري من أن يكون كعامل للتسلق الطبقي.. وبات هذا العامل حاجزا يمنع الدخول في تجمعاتهم المغلقة؛ كما نجد أصحاب هذا الشعار، أيضا، يتحدثون في حياتهم اليومية داخل بيوتهم ومع أبنائهم منذ الولادة بالفرنسية، ويسعون لإدخالهم لمدارس البعثات الفرنسية، ولا يشاهدون في التلفزة إلا القنوات الفرنسية، ...

رضا فلاح:في التساؤل حول "عفوية" المسيرات بالجزائر ضد بوتفليقة

لا أعتقد أن الاحتجاجات في الجزائر عفوية لسبب بسيط هو ...

الدروش: كيف نثق في خطابكم يا رئيس الحكومة ورسائلنا ترمى في سلة المهملات !!؟

لعل ما يثير الاستغراب فعلا هو هذه الخرجة ...

مومر: كيف تغافل الرميد التلاعب بـ50 مليار لودادية السكنية في سطات؟

يا أيها الرميد: هل نمتلك الجرأة و نستطيع ...

جمال المحافظ: الحماية الاجتماعية والديمقراطية وجهان لعملة واحدة

يشهد المغرب في الآونة الاخيرة، تكثيفا للخطاب حول اشكاليات الحماية ...

عبد الكبير بلاوشو:"إِخْوَة النِّفاق في حَضْرةِ الرِّفاق!!"

أَستسمِحُكم عُذراً أيها الناس، كَي أتمرَّد على "الرَّأي" ...

مصطفى المتوكل: شوارع مواقع التواصل تهافت نحو التفكك والتفاهات

مواقع التواصل الاجتماعي مرآة تكشف وجهين متناقضين، الأول ...

زكية حادوش: مرور غير مرغوب فيه!

كيف الحال؟ الحمد لله على كل حال... ...

نوفل البعمري: الجزائر إلى أين؟

هل يهمنا المستقبل السياسي للجزائر؟ ...

عبد المجيد مومر: هل يستوعب العرب خطاب الملك محمد السادس؟!

تعيش شعوب دول الجامعة العربية مع ألم متابعة ...

سوسن الشاعر: مؤتمر وارسو.. هل نجحت الماكينة الإخوانية في تضليلنا؟

دعت الولايات المتحدة الأمريكية أكثر من 28 دولة ...

محمد المرابط: أما آن الأوان ليتجاوز حراك الريف يمينيته السياسية؟!

شهد يوم الأحد 24/2/2019، مسيرتين احتضنتا مطلب سراح ...