الاثنين 20 مايو 2019

في الصميم

متى كان بنكيران إلاها؟

" أنا اختارني الله، وكل من عارضني فقد عارض الله". هذه هي الجملة الوحيدة التي لم ينطق بها بعد رئيس الحكومة ، عبد الإلاه بنكيران. فهو استعمل كل المصطلحات الزنقاوية في خطابه وأتخم  القاموس بلغة وضيعة، فضلا عن كونه قاد البلاد بسياسته الكارثية إلى الهاوية. وطبيعي في كل حكومة بالعالم أن يكون هناك راضون وساخطون على العمل الحكومي بحكم أن كل مجتمع تخترقه ملل وشيع. لكن في حالة بنكيران، فإن  المغرب  والمغاربة يجب أن يساقوا كالخرفان بدون معارضة ...

أيها الولاة والعمال: مولاي بنكيران، حفظه الله، يخاطبكم!

صدقت «نبوءة» افتتاحية «الوطن الآن» التي نشرناها يوم 12 يوليوز ...

لا حياد مع شيوخ التكفير

فجأة انتبه الأصوليون إلى معجم الأخلاق المهنية في الصحافة وجيشوا ...

اللهم الطف بمغاربة العالم

 في أكثر من مناسبة كنا دائما نقول أن المشرع المغربي ...

وصية لبنكيران للتكفيرعن جرائمه السياسية

رغم أن التصويت سري، فإن  القانون لو كان يسمح ل" ...

حتى لا تفشل مراكش في "كوب 22"

نقطتان سوداويتان قد تعكر صفر احتفال مراكش بمؤتمر "كوب 22" ...

في الحاجة إلى جبهة وراء إمارة المؤمنين لحماية تدين المغاربة

حين توافق المغاربة على المؤسسة الملكية، وعلى إمارة المؤمنين أساسا، ...

المغاربة بين عذاب القبر وعذاب بنكيران!

لي قناعة كبرى أن المغاربة الذين عاشوا بعد 25 نونبر ...

الرهانات الثلاثة التي تنتظرنا في الاتحاد الإفريقي

إذا أسقطنا تونس التي لم توقع على ملتمس تجميد عضوية ...

النخبة المغربية والركوع للبراني

بقطع النظر عن موقف كل واحد منا من ما يجري ...

حتى لاتتحول المساجد والمجالس العلمية إلى مضخة للأصوات الانتخابية !

في سنة انتخابية بالسويد (لا أتذكر تحديدا السنة) صدمتني تجربة ...

العيش في البيضاء أفظع من حرب الصحراء !

هناك عشرة مؤشرات تؤخذ بعين الاعتبار من طرف خبراء التخطيط ...