الجمعة 23 أغسطس 2019

في الصميم

مونديال روسيا والحاجة إلى ثورة رياضية

في أوج تألق ألعاب القوى المغربية، اعترف الملك الراحل الحسن الثاني، في خطاب له، أن الأجانب يعرفون المغرب بالبطلين العالميين سعيد عويطة ونوال المتوكل، وليس بالملك. وبانتزاع المنتخب المغربي لكرة القدم لورقة التأهل إلى مونديال روسيا 2018، استطاع 11 لاعبا «عرقوا ونشفوا»، لمدة 100 دقيقة (باحتساب الوقت بدل الضائع)، على أرضية ملعب "فيليكس هوفويت بوانيي" بالكوت ديفوار، مساء يوم السبت 11 نونبر2017، أن يجعلوا اسم "المغرب" يتردد على كل لسان في العالم، وهو ما يعزز ما قاله الحسن الثاني، بأن ...

درس الوداد البيضاوي والمنتخب الوطني

منذ هزيمة المنتخب المغربي أمام نظيره الجزائري بحصة كارثية (خمسة ...

وفاء لنساء ورجال التعليم الذين أنقذوني من المحرقة !

في عام 2002 يفترض أن أكون جثة مفحمة بسجن سيدي ...

نفق تيشكا وحكومة العار!

في سنوات الرصاص كان الجنوب الشرقي مجرد «مزبلة» تتخلص فيها ...

دروس «الزلزال» الملكي

من حسنات بلاغ الديوان الملكي ليوم الثلاثاء 24 أكتوبر 2017، ...

هاذي كذبة باينة!

"تقدم شاب لخطبة فتاة من والدها، وبحرقة الأب الراغب في ...

بؤس خطاب القادة الجزائريين

اعتبر عبد القادر مساهل وزير الخارجية الجزائري، أمس الجمعة، بأن ...

مات القذافي.. عاش الوزير بنعبد الله!

إذا أسقطنا «ليبيا القذافي» التي كان تحمل أطول اسم لدولة: ...

شارع أنس الصفريوي..!

أخطأت الدولة حين أطلقت اسم المرحوم أبوبكر القادري على ...

مرحى.. سكان ميدلت يدخلون كتاب غينيس!!

اليوم دخل إقليم ميدلت تاريخ تحطيم الأرقام القياسية العالمية من ...

المنظمات الدولية و"التقلاز للمغرب من تحت الجلابة"!

حين فضح الملك محمد السادس في خطاب 6 نونبر 2013، ...

الدار البيضاء في حاجة لمهندسين وليس لشرطة المرور

نهار الزين تيبان من صباحو. هذا الصباح كانت البيضاء جد ...