الاثنين 20 مايو 2019
رياضة

رياضة المشي تنطلق بالبيضاء في منافسات دولية في هذا التاريخ

رياضة المشي تنطلق بالبيضاء في منافسات دولية في هذا التاريخ

تحتضن مدينة الدار البيضاء، يوم السبت القادم، منافسات الدورة الدولية 12 لرياضة المشي والبطولة الوطنية للشبان والكبار التي ستدور أطوارها، ابتداء من الساعة الثالثة والنصف بعد الزوال، بالمطاف الدولي للمشي بشارع أبي شعيب الدكالي، وذلك تحت إشراف الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى وعصبة جهة الدار البيضاء الكبرى.

ففي الندوة الصحفية التي عقدت أمس الثلاثاء بالدار البيضاء، تم التأكيد على أن منافسات هذه التظاهرة الرياضية، التي ينظمها نادي سبورتينغ الدار البيضاء لألعاب القوي، بتنسيق مع مختلف فعاليات ولاية الدار البيضاء الكبرى، هي فرصة للاحتكاك بين الأبطال المغاربة وعدد من العدائين من مختلف الجنسيات وكذا لإفراز نخبة من الطاقات الواعدة التي يمكنها أن تمثل المغرب في مختلف المحافل الوطنية والدولية.

وأوضح مدرب نادي السبورتيغ البيضاوي حسن إسماعيلي علوي، ومدير الدورة الحاج أحمد فايز، والمنسقة العامة لتنظيم هذه التظاهرة فاطمة عزيزي، أن هذه الرياضة قطعت أشواطا كبيرة عبر سلسلة من البطولات الجهوية والوطنية، ما مكن المغرب من تأكيد حضوره على الساحة الدولية. مذكرين في هذا الصدد، بعدد من الأسماء التي بصمت هذه الرياضة بمنجزاتها المتميزة من قبيل العدائين المغاربة علي دغيري وسارة البوعيادي وبحتار سهيلة وزروال أيوب، ممن تمكنوا من تحطيم أرقام قياسية وطنية في مختلف المسافات والفئات، فضلا عن الطاقات الواعدة المراهن عليها في تحقيق نتائج إيجابية ضمن فعاليات دورة هذه السنة. ويتعلق الأمر بكل من محمد بناني وخلود الياسمي وأخور نبيل وبنعمارة إسماعيل ووجدان شرايشي ومعطاوي لحسن ورحالي عبد العزيز واكرام الراوي.

ويتضمن برنامج دورة 2016 سلسلة من المنافسات تهم مسافة 3000 متر لفائدة البراعم والصغار من الجنسين، ومسافة 5000 متر لفائدة الفتيان والفتيات، ومسافة 10 آلاف متر للشبان والشابات والكبيرات، اما مسافة 20 كلم فسيتبارى من خلالها فقط فئة الكبار من الذكور.

ومن المرتقب أن تعرف هذه التظاهرة، في دورتها الثانية عشرة، مشاركة العديد من الدول من بينها فرنسا والجزائر وإسبانيا وأوكرانيا وتونس وسويسرا ومصر وتركيا إلى جانب المغرب البلد المضيف.