الأربعاء 17 أغسطس 2022
خارج الحدود

"محكمة العدل العليا" تنتصر للقاصرين وتدين حكومة سبتة المحتلة

"محكمة العدل العليا" تنتصر للقاصرين وتدين حكومة سبتة المحتلة
اعتبرت "محكمة العدل العليا" في الأندلس (TSJA) أن سلطات سبتة وحكومة إسبانيا تعرضان للخطر السلامة الجسدية والمعنوية للقاصرين المغاربة الذين تم ترحيلهم الصيف الماضي. 

ورفض قضاة التحقيق جميع الدفوعات التي قدمتها سلطات سبتة وحكومة إسبانيا ضد قرار وقف إعادة القاصرين الذي أمر به قاضي التحقيق في سبتة. وقالوا: إن التدفق الهائل للقاصرين "لا يسمح بأي شكل من الأشكال لإسبانيا بعدم لسيادة القانون"، مؤكدين أن سبتة لم تفرد ملفات كل قاصر أعيد إلى المغرب و "حذفت الإجراءات الاحتياطات الإجرائية الأساسية والإلزامية ". 

ويضيف قرار القضاة الصادر عن القسم الأول من الغرفة الإدارية الخلافية في TSJA أن الاتفاقات الثنائية التي كان من الممكن أن تتوصل إليها إسبانيا مع المغرب "لم تحل محل التشريعات الوطنية والدولية الخاصة بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وأفغانستان وباكستان". فيما دافعت مندوبة الحكومة سالفادورا ماثيوس، مؤازرة بمحامي الدولة، عن أن "المعاهدات الدولية بين إسبانيا والمغرب صالحة للقيام بهذه العملية". وأضافت في استئنافها أنه تم الالتزام بما يتطلبه القانون الإسباني والمعايير الدولية.