الثلاثاء 17 سبتمبر 2019

كتاب الرأي

عبد الحميد جماهري: ما أنا بقارئ..

لعل أخطر استطلاع رأي ودراسة قام بها أحمد الحليمي إلى حدود الساعة، هي التي يعلن فيها موت القراءة في المغرب، أو بالتدقيق، أن عمرها في بلاد المغرب الأقصى، لا يتجاوز دقيقتين اثنتين في اليوم، على أكبر تقدير. ويمكن أن نستنتج بسرعة المتشائم، أن الجزء الأخير والحديث من حضارتنا بدأ بـ «اقرأ»، وسينتهي بـ «ما أنا بقارئ..». وهو تعويض جناسي عن "اهضر أو تفرج". فقد بينت الأرقام، التي سارعنا إلى قراءتها، كما نقرأ التكبير على المحتضر، أن المغاربة يقضون أمام ...

دلال البزري: "دروس" النجاح التونسي

الانتخابات التشريعية التونسية، الناجحة بمعظم المقاييس، ظلمها الإعلام العربي. فهو ...

عبد الحفيظ زياني: جودة الأفكار.. السبيل الوحيد إلى التنمية الحقيقية

لعل المحك الحقيقي لتقدم المجتمعات، وتطور منظومتها الفكرية، مرده أساسا ...

تسليت أونزار: النضالُ القذِر

ما زالت حكاوي والدي، وأنا في بداية سنوات طفولتي في ...

حسن شاكر: الجالية ومـؤسساتها تعـيش في عالم "خاصاه نغزة"

مازالت السفارات والقنصليات تُـصر على تسييـج أسـوارها العالية وتحتفـظ بمسافة ...

إسماعيل الحلوتي: المنحة وحدها لا ترفع محنة الطالب الجامعي!

في كل بقاع الأرض، يعتبر الشباب الرهان الأكبر للأمم، ومبعث ...

لمياء المقدم: أين نساؤك يا تونس

تونس مطالبة اليوم بأن تظهر للعالم أنها لم تكن تتحدث ...

عبد الحميد جماهري: الإضراب والبؤس الحكومي

لم يختلف سلوك الحكومة الحالية إزاء الحركة الاحتجاجية الواسعة التي ...

أحمد بروحو: الجزائر.. تمرد الشرطة على النظام

مَنْ يَحْرثُ الظُّلْمَ وَيَزْرَعُ البَغْيَ، يَجْنِي ثِمارَهُما؛ فَـيُهْلَكُ بِـهَبِيبِ الإِلـهِ وَيفْنَى ...

عبد الحميد جماهري: تونس الدولة تونس الثورة 2/2

1 - أبرز الخاسرين، كان هو الرئيس منصف المرزوقي، والحليف ...

عبد الحفيظ زياني: التربية.. الرقيب الوحيد لانتشار المعلومة الصحيحة

يبدو أن العلاقات الإنسانية، في شقها المتعلق بالاجتماعي المعرفي، باتت ...

حسن رزق الله: أنا مضرب إذن أنا موجود

سألني أحدهم لماذا أنا مضرب فأجبته بكل عفوية وبدون تفكير ...