الثلاثاء 25 يونيو 2019

منبر أنفاس

المكي نشيد: الثقافة والأمن الثقافي

لطالما سمعنا مسؤولينا الكبار على رأس الدولة، أو بعض زعماء أحزابنا السياسية، وطنية أم إدارية، سيان، وهم يشنفون أسماعنا، سواء بمناسبة وقائع أو احداث إرهابية معينة، أو بدونها، بكلام يكاد يصير مكرورا أثناء كل حدث أو مناسبة، وهم فيه يوطنون العزم على محاربة الإرهاب، ويتوعدونه باجتثاث أسبابه وعوامله ودوافعه من جذورها المولدة له. وحينها كنت أعتقد أن مسؤولينا يعرفون حق المعرفة ما يقولون وعم يتحدثون، وهم بدون شك، يدركون جيدا ما الذي يقصدونه بـ "جذور الإرهاب" كما يتداولونها، ...

الطيب فحلي: الفلسفة في المجتمعات المتخلفة

قراءة فلسفة الآخرين ضرورة، ولا يمكن أن تنُوب أطروحة عن ...

لحسن عدنان: رسالة إلى غير" أمينة" بــ"غير حجاب"

ربما لا تكون رسالة إلى شخصك كما تقدمينه لمن حولك، ...

العيرج ابراهيم: أسر شهداء حرب الصحراء: رصاصة الرحمة

خلال الأسبوع الأخير، و بعد الحضور الاعلامي المكثف للجمعية الوطنية ...

عزيز لعويسي: الشغيلة التعليمية.. "انكسار" و"انتظار" ..

لقد كشف الإضراب الأخير الذي شهده قطاع التعليم ...

ابراهيم العيرج: أسر شهداء حرب الصحراء: أجراس حرب أخرى تقرع في الأفق

يبدو أن أجراس طبول حرب أخرى بدأت تقرع  ...

بوعزة كريم :عشر نقط نظام موجهة إلى رئيس المجلس الجماعي بوادي زم

1- السيد الرئيس بما أن ميزانية الجماعة تبقى ...

عبدالالاه بلوادي: احذروا الوباء الأزرق

أمام التطورالسريع الذي تشهده تكنولوجيا الاعلام و التواصل، رافقه تراجع ...

توفيق بوشري:تكليف مع ضياع الحقوق بالجديدة

إن من أغرب ما يمكن أن يحدث في ...

فهد الباهي: يا بنكبران.. الحمير والبغال لتركبوها ليست مقياسا لأموال الشعب التي تنهبوها

تمكن رئيس الحكومة السابق بنكيران من الحصول على ...

حميد اليوسفي: سارق الإبل

تمشى قليلا كما نصحه الطبيب ثم عاد الى البيت..أعد كأس ...

أنور المجاهد: في الحاجة إلى محمد عابد الجابري

إذا كان العقل أعدل الأشياء قسمة بين الناس ...