السبت 24 أغسطس 2019

منبر أنفاس

الزموري:الاستلاب الاقتصادي الموجه ضد الأخلاق

“فَضَّل المجتمع الاستهلاكي التملك (l’avoir) على حساب الكينونة (l’être) ”. هذه مقولة لِجاك دولور (Jacques Delors) وتستحق أن نحللها لأنها تقول كل شيء ونقيضه. أولا وقبل كل شيء، فإن البحث عن الربحية والإنتاجية يؤدي إلى تجريد الإنسان من شخصيته (الكينونة) بهدف جعله عبدا للاستهلاك (التملك)، و من هذا المنطق فإن الليبرالية هي مرادف للاستلاب وللعبودية، وأن وفرة الأشياء ستؤدي إلى تحلل الفضائل الأخلاقية، مما يؤكد مقولة أن الليبرالية تُفسد الإنسان. ...

ايوب نشاط: قراءة في قانون 13-31 الخاص بالحق في الحصول على المعلومات

يعتبر الحق في الحصول على المعلومات، أهم حقوق ...

الطاهري الشرقي: الإشراف التربوي

من أبرز صور التسلط الإداري والتربوي بالمغرب، هو ...

محمد ابراهيم الزموري:وهم الوفرة و فشل البنوك رؤية لواقع الرأسمال اللامادي بالمغرب

تشكل البنوك والمؤسسات المالية لبنة أساسية ومهمة في ...

بنسعيد الركيبي: إصلاح المضامين.. من أين نبدأ ؟

  الحديث عن إصلاح أو ...

عزيز لعويسي:مـأزق "القانون الإطار لمنظومة التربية والتكوين"..

مشروع "القانون الإطار لمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي" ...

عبد المنعم الكزان :اللغة و بابا الفاتيكان

لم تكن خرجة بنكيران، ولا إتحاد علماء المسلمين ...

طالبي المحفوط: التشريعات العادية تُناقض الدستور و تسخر من شعار "التسامح الديني" !

يُقصد بالتشريعات العادية باختصار تلك القوانين التي تسنها السلطة التشريعية، ...

رشيد كداح: الإنسان والروبوت والثقافة !!

 تاريخ الإنسان مليئ بالعديد من الثقافات والتقاليد والعادات هذا ما ...

محمد الخضري:اصلاح التكوين المهني.. من أين نبدأ

  إذا كانت المعامل تنتج ...

أحمد بلمختار منيرة:إفراغ الإنسان من إنسانيته في زمن العولمة

دافع بقوة وشراسة العديد من الباحثين والإعلاميين والسياسيين ...

التعايش السياسي...المطلب المغربي المفقود

مع انطلاق ما اصطلح عليه الربيع الديموقراطي بعدد من الدول ...