الأربعاء 17 يوليو 2019

منبر أنفاس

د. يوسف سعيد البردويل: حرائق الصهاينة أطفأت نار قلوبنا

منذ يومين يعيش المواطن العربي أجمل لحظات حياته ويمتع عيناه بمشاهدة الحرائق تشتعل في الأراضي الفلسطينية المحتلة وتحرق الأخضر واليابس، تلك العيون التي لطالما رحلت إلي القدس تحمل في نظراتها اشتياق القلب لتلك البقعة الطاهرة من الأرض، احترقت تلك الأراضي بعد أيام معدودة من منع الكيان الإسرائيلي للآذان في تلك المناطق التي يحتلها، وسواء كانت تلك الحرائق بسبب ذلك أو غير ذلك المهم أنها ما زالت مستمرة وما زالت ألهبة النار تنتشر بوتيرة متسارعة في تلك الأراضي وفي ذلك الحدث ...

أسعد عبد الله عبد علي: ذاكرة تحت المطر

 منذ ليلة الأمس والأمطار لم تتوقف، مع أن الأنواء الجوية ...

ناهد الزيدي: رشيد سكيرج يبزغ الآن في قلب طنجيس

"....ولأنني كنت هناك ولم أر معنويا غير آيت يدر نطقت": ...

أشرف طانطو:حينما يعاني الشرفاء من أمثال القاضي الهيني من ظلم وحقد الظلاميين

يقال أن العدل أساس الملك.ويقال أيضا أن " الملك يدوم ...

حفيظ الزهري: المشاورات الحكومية.. هل بنكيران سبب الأزمة

لم يدفعني فضول ولا تحليل للكتابة واستجلاء أغوار ما بعد ...

رشيدة الركيك:بين حب الذات و المواطنة

لحظات الإحساس بشدة الألم القاهر،لحظة الاستغناء عن الوجود تنتهي بلحظة ...

عبد اللطيف الركيك: تحت ظلال العولمة.. رسائل عالمية

- الرسالة الأولى: من ضيق العزلة إلى رحابة العولمة ...

مولاي احمد بلبهلول: ماذا جــرى للحـكـومــــــة

           ماذا جــرى للحـكـومــــــة    ربـعـين يـوم ...

حسن رشيدي: المدرسة العمومية وسياسة الارتجال

لا يحيد عاقل في النقاش: اعتبار أن التعليم أقوى رافعة ...

إسماعيل الحلوتي: خطاب دكار: معان وأفكار..

بعد نهاية الخطاب الملكي الموجه للشعب المغربي مساء يوم 6 ...

عبد اللطيف الركيك :في عقدة التعاقد.. هل هو حل ترقيعي أم بداية لترسيم التوظيف بالتعاقد؟

قد يقول قائل بأن إخراج وزارة التربية الوطنية لمرسوم مباراة ...

محمد بوبكر:حمرونا و حمروا لنا وجهنا !

مع اقتراب قمة المناخ بمدينة مراكش، نلاحظ بدء الأشغال في ...