الأحد 16 يونيو 2019

كتاب الرأي

انغير بوبكر: دموع بنكيران بمنطق الأخلاق السياسية لا بميزان الإيديولوجيا

لا داعي لأن أذكر من جديد بأن الاختلاف الإيديولوجي مع المشروع الفكري لعبد الإله بنكيران وحزبه السياسي وحركته الدعوية أمر مرغوب ومطلوب وضروري، ولكن حقا هل كل من يختلف مع بنكيران وسياساته ومنهجه في السياسة على الوجه الأصح يمتلك مشروعا فكريا وسياسيا مختلف وواضح ومستعد للتضحية والنضال من أجل تحقيقه؟ أم أن الصراع مع حكومة عبدالإله بنكيران لحد الآن ليس سوى تصفية حسابات ضيقة وعدم اعتراف بهزيمة الأحزاب التقليدية في انتخابات 2011؟ لماذا يفضل البعض من سياسيينا معارضة عبدالإله بنكيران ...

مصطفى يوسف اللداوي: نتنياهو يعض أصابعه ندماً

هل يحصد بنيامين نتنياهو نتائج قراره الطائش والمتسرع، الذي اتخذه ...

وثيقة السلام.. نموذج لدستور الدولة في مجتمع متعدد الثقافات والأديان (1-1)

لئن كانت قيم التعايش وخلق التسامح تكسب صاحبها مفتاح قلوب ...

الزكي باحسين: الدموع التي توجت بنكيران سلطانا على سوس

في ذات الساحة التي تشهد تخليد كرنفال بيلماون (بوجلود)، أقامت ...

محمد إنفي: هل أتاكم حديث حكومة كبر مقتها عند الله...؟؟ !!!

اعتبارا للتناقض الصارخ بين ما تدعيه الحكومة من كونها تعمل ...

عبد القادر زاوي: قوة عربية مشتركة.. أي قوة لأي هدف؟

في خطوة مفاجئة اقترح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي عشية ...

إدريس القري: من طنجة إلى واغادوغو.. دلالة سياسة بسعة المسافة

يبدو لأول وهلة وكأن هناك تناقض بقدر طول المسافة بين ...

سعيد إدى حسن: إيران وتدويل "الفتنة" الطائفية

افتتح في العاصمة الإسبانية مدريد نهاية شهر فبراير الماضي فرع ...

عبد السلام بوطيب: الشجاعة السياسية

"أن تكون شجاعا سياسيا، يعني أن تكون مؤمنا ومتشبعا ومستوعبا ...

مارية الشرقاوي: عشرية على تطبيق مدونةالأسرة... تأملات في الإشكالات والأحكام

يعتبر القضاء سلطة مستقلة طبقا لأحكام الباب السابع من دستور ...

ليلى بارع: الشعر المغربي... وعنق الزجاجة؟

ما زال الحديث عن حجب جائزة المغرب للكتاب في صنف ...

محمد وراضي: كل المغاربة سلفيون. أحب من أحب وكره من كره؟

مرة يقال: إنه سلفي. وإمعانا في القدح والسخرية يقال مرة ...