الأحد 19 مايو 2019

كتاب الرأي

عبد القادر زاوي: في خطاب الاتحاد، أوباما للعرب.. ما حك جلدكم مثل ظفركم

ما كان يرسله الرئيس باراك أوباما من إشارات للعرب عن عدم التعويل على الولايات المتحدة الأمريكية مستقبلا في السعي إلى حل المشاكل كما يريد بعضهم، وتوفير الحماية الأمنية ولو بالهيبة كما تعود آخرون، والدفع لتحقيق التوافق والمصالحة كما تؤمل أطراف ثالثة، اضطر إلى أن يقوله صراحة في آخر خطاب له عن حال الاتحاد قبل مغادرة البيت الأبيض بصفة نهائية مطلع سنة 2017. لم يدع الرئيس أوباما الفرصة تفوت ليؤكد أن بلاده كانت ومازالت وستظل أقوى لاعب على الساحة الدولية، ...

حسن نرايس: تْعَاوْنو معانا... راه ما عْنْدْنا فْلُوسْ؟!

يتصل المخرج أو المنتج بالممثل ويقول له عبر الهاتف: فكَّرنا ...

محمد بنطاهر: نعم للمساواة بين مزدوجي الجنسية ولا لوضعية "البدون" التي تتعارض مع القانون!

في مقال له يحمل عنوان "مبدأ المساواة وإسقاط الجنسية"، يعرض ...

عبد الحميد جماهري: القَدَرِيّة والجَبْرِية في مغرب ما بعد 4 شتنبر!

دخل المغرب، من بعد انتخابات 4 شتنبر، فيما يبدو أنه ...

محمد إنفي:فتاوى التكفير إنكار لمشيئة الله وتهديد لاستقرار المجتمع

تطفو من حين لآخر، بهذا البلد الأمين، موجة من الخطابات ...

مصطفى المنوزي :البرلمانيون بين الجودة والجدوى ؟

من باب تأطير النقاش العمومي ، وليس الحملات الإعلامية والدعائية ...

عبد القادر زاوي: المسألة التعليمية في المغرب.. الأزمة مزمنة، بعض الحلول ممكنة...

لا يمكن الجزم إن كان الأمر يتعلق بخطوة مقصودة أو ...

عبد الحميد جماهري: ماذا سيفعل الأستاذ بنكيران الآن؟

لم يكن وزير الداخلية محمد حصاد في حاجة إلى عنفوان ...

بوشعيب دوالكيفل: "باطيرا الحريك" التي يركبها الحاكم العام للتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية

إذا كان زمن "الباطيرا" أو قوارب الموت كما اشتهرت بذلك ...

عادل الزبيري: رسائل من زمن الخوف

إلى صديقي إدريس الكنبوري: ما تخيلت في فكَري؛ أن ...

ٍٍعبد الحميد جماهري: أفكار لا تدعي الإقناع… ولا المؤانسة!

عندما يكتب الخبير في علم الوسائط - الميديولوجيا- ، عن ...

أحمد فردوس: بن كيران صانع براميل البارود القابلة للاشتعال في كل حين

الإحساس بالخطر عم مختلف الشرائح الاجتماعية منذ أن حط بن ...