السبت 19 يونيو 2021
مجتمع

جهة العيون تربح رهان استقرار الحالة الوبائية طيلة رمضان

جهة العيون تربح رهان استقرار الحالة الوبائية طيلة رمضان الكفاءة العالية والمرونة التي تعاملت بها السلطات العمومية بالعيون مكنت من ربح رهان استقرار الحالة الوبائية
على الرغم من تصاعد عدد إصابات فيروس كورونا في الآونة الأخيرة باقاليم الصحراء، إلا أن جهة العيون الساقية الحمراء استطاعت أن تحافظ على مكانتها في خانة المدن المغربية التي تشهد استقرارا في الحالة الوبائية، وذلك وفق آخر الإحصائيات الرسمية لوزارة الصحة بالبلاد.
مواطنو الصحراء وخاصة سكان العيون كبرى اقاليم جنوب البلاد، كانوا سباقين في الإلتزام بالتدابير والإجراءات الإحترازية التي فرضتها السلطات الحكومية لتطويق الفيروس التاجي منذ اليوم الاول من شهر رمضان وذلك عبر الإلتزام التام بقرار حظر التنقل الليلي.
وبمناسبة الأيام المباركة، والأخيرة من الشهر الكريم، نوه الكثير من المواطنين الذين إستقت آرائهم جريدة " أنفاس بريس" بالكفاءة العالية والمرونة التي تعاملت بها السلطات العمومية بالعيون طيلة شهر رمضان الأبرك في إقرار حظر التنقل الليلي لمواجهة الوباء.
وتسعى السلطات المحلية والأمنية والطبية وعموم سكان الصحراء، وتحديدا بالعيون وبوجدور والسمارة وطرفاية، الذين أبانوا عن وعي كبير للتصدي لهذا الفيروس القاتل، من خلال الإلتزام بتعليمات الجهات المختصة واحترام تام للإجراءات المعلنة، لمنع تفشي كورونا مجددا بالمنطقة.