الثلاثاء 29 سبتمبر 2020
مجتمع

سطات.. التحقيق في ملابسات  "انتحار"  صادم لخمسيني في اليوم الثاني من أيام عيد الأضحى     

سطات.. التحقيق في ملابسات  "انتحار"  صادم لخمسيني في اليوم الثاني من أيام عيد الأضحى      صورة من الأرشيف
 فاجعة مؤلمة  حقا عاشتها مدينة سطات  في ثاني يوم العيد الأضحى، بعد  العثور على جثة شخص خمسيني  بسطات معلقة بحبل كهربائي داخل شقته المتواجدة بشارع الجيش الملكي  قرب حمام الكابران بالمدينة. 
 و علمت "أنفاس بريس"  من مصادر خاصة، أن  الجيران اتصلت بهم في وقت سابق زوجة الهالك، التي كانت توجد خارج المدينة؛ وطلبت منهم أخبارا عن زوجها بعدما تعذر عليها  الاتصال به وظل هاتفه يرن لعدة مرات من دون رد قبل أن ينقطع بصفة نهائية. 
وأضافت ذات المصادر  بأن  الجيران  استجابوا لطلب الزوجة وقاموا  بقرع باب الشقة  للسؤال عن  أحوال الزوج ؛ لكن بقي باب الشقة مغلقا ، بل شموا  بدل ذلك  رائحة كريهة  تنبعث من داخل الشقة ؛ وهو ما أثار شكوكهم ، فسارعوا لربط  الاتصال بمصالح الأمن  لاطلاعهم بالأمر
  وانتقلت عناصر الأمن والفرقة العلمية والتقنية إلى عين المكان على الفورواقتحموا الشقة  ليكتشفوا المفاجاة الصادمة المتمثلة  في جثة الشخص معلقة وهي في حالة تعفن وبداية تحلل؛ وهو ما عجل بحضور عناصر الوقاية المدنية رفقة السلطات المحلية  والقيام  بنقل جثة الهالك الى مستودع الأموات بالمستشفى الاقليمي الحسن الثاني بسطات  ويتم فتح تحقيق في ملابسات  وظروف  الوفاة /الانتحار تحت اشراف النيابة العامة.
 الهالك البالغ من العمر 49 سنة، كان يعمل قيد حياته إطارا بمصالح وزارة المالية، حاصل على ماستر علوم وتقنيات ضريبية وأكمل دراسته في سلك الدكتوراة بجامعة محمد الخامس كلية الحقوق باكدال، كما عمل أستاذا مساعدا سابقا بجامعة الحسن الأول سطات،  وهو أب لخمسة  أبناء.