الخميس 1 أكتوبر 2020
مجتمع

حزب شاربان يعلن تضامنه مع رئيس الحكومة سعد الدين العثماني

حزب شاربان يعلن تضامنه مع رئيس الحكومة سعد الدين العثماني سعد الدين العثماني
أضحى الأمين العام لحزب البيجيدي سعد الدين العثماني، ملزما بالبحث عن "فتقية"وفتوى تبيح احتساء كؤوس النبيذ والبيرة والأوساك المعتقة للمنخرطين والمنتمين للحزب، ولم لا عقد شراكة واتفاقية عمل مع حزب شاربان للقيام بدورات تكوينية وورشات في ثقافة و فن شرب الخمر والشروط المحيط به في الزمان والمكان. 
هذا المطلب تفرضه العديد من  فضائح اقتناص أعضاء حزبه وهم في حالة سكر بين وتقديمهم أمام العدالة للمساءلة وفق قانون العدالة المغربية " السكر العلني و بيع الخمر لغير المسلمين". فضلا عن مبرر عائدات ضرائب الخمور التي تعزز ميزانية حكومته.
في هذا السياق رصدت دورية لعناصر الأمن الوطني بمدينة خنيفرة في ساعة مبكرة من صباح يوم أمس الخميس 16 يناير 2020 سيارة عضو مستشار بالمجلس الجماعي لقباب تسير بشكل غير لائق في الطريق، مما استدعى توقيفها والقيام بكل الإجراءات القانونية، حيث تبين أن العضو الجماعي الذي يقودها ينتمي لحزب العدالة والتنمية وهو في حالة سكر طافح .
العضو "السكايري" بحزب البيجيدي الذي أخل بمسؤولية القيادة وواجب الاحترام أثناء السياقة، تم اعتقاله من طرف دورية الشرطة بمدينة خنيفرة، ووضعه تحت تدابير الحراسة النظرية تحت إشراف النيابة العامة إلى حين تقديمه أمام أنظار وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية.
وفي هذا السياق علمت جريدة "أنفاس بريس" أن النيابة العامة تابعته في حالة سراح بعد سحب رخصة السياقة وأدائه مبلغ 3000,00 درهم.