الاثنين 4 مارس 2024
سياسة

المغرب يشارك في الدورة الـ 80 للجنة التنفيذية للاتحاد البرلماني الإفريقي بأبيدجان

المغرب يشارك في الدورة الـ 80 للجنة التنفيذية للاتحاد البرلماني الإفريقي بأبيدجان جانب من الوفد المغربي المشارك في الدورة
يشارك وفد برلماني مغربي في أشغال الدورة الـ80 للجنة التنفيذية للاتحاد البرلماني الإفريقي، التي افتتحت أشغالها،  الاثنين 11 دجنبر 2023، بأبيدجان بكوت ديفوار. 
ويتكون الوفد المغربي المشارك في هذه الدورة التي تتواصل على مدى يومين أعضاء من مجلسي النواب والمستشارين، ممثلين في زينب سيمو وحاتم بنرقية (التجمع الوطني للأحرار)، نادية بوزندوفة (الأصالة والمعاصرة) ، ومديحة خير وعبد الإله مهدي (الاستقلال)، والشرقاوي الزنايدي (المجموعة الاشتراكية)، والكرش خليهنا (الكونفدرالية الديمقراطية للشغل).
ويتضمن جدول أعمال هذه الدورة، دراسة واعتماد برنامج العمل السنوي للجنة التنفيذية لعام 2024، ودراسة واعتماد مشروع الميزانية للسنة المالية 2024، ودراسة وإقرار مشروع جدول أعمال المؤتمر 45 للاتحاد البرلماني الافريقي، ومشروع جدول الأعمال وموعد ومكان انعقاد الدورة 81 للجنة التنفيذية. 
وسينعقد عقب هذه الدورة 80، المؤتمر الخامس والأربعين للاتحاد البرلماني الإفريقي يومي 14 و15 دجنبر 2023 في أبيدجان، والذي ستركز المناقشات خلاله على “مكافحة انعدام الأمن والإرهاب وعوامل عدم الاستقرار السياسي والركود” الى جانب “تنمية التجارة البينية الأفريقية بهدف التنفيذ الفعال لأجندة التكامل الإقليمي الأفريقي”.
وعلاوة على ذلك، ستجتمع لجنة البرلمانيات التابعة للاتحاد البرلماني الافريقي في 13 دجنبر وستتدارس موضوع: “تعزيز دور المرأة الإفريقية في تحفيز التجارة البينية الأفريقية”.
وتميز حفل الافتتاح بحضور رئيس الجمعية الوطنية لكوت ديفوار، أداما بيكتوغو، ورئيسة مجلس الشيوخ في زيمبابوي، الرئيسة الحالية للجنة التنفيذية للاتحاد مابيل ميموري شينومونا. 
وفي كلمة خلال حفل افتتاح الاشغال، أكد بيكتوجو أن هذه الدورة تنعقد في سياق خاص، مشيرا إلى أن القارة الأفريقية بحاجة إلى السلام والاستقرار لمواصلة مسيرتها الحازمة نحو التنمية.
وأضاف أن التغيرات التي شهدها العالم خلال السنوات العشر الماضية، وتحديدا الصراعات في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، تمثل اختبارا كبيرا لاقتصاد الدول الأفريقية، بالإضافة إلى كوفيد-19 الذي هز القارة.
وشدد على أنه “لمواجهتها، نحتاج إلى العمل معا في هذا المنظور الإقليمي من خلال المزيد من التضامن وتوحيد جهودنا”.
وتجدر الإشارة إلى أن الاتحاد البرلماني الأفريقي منظمة برلمانية قارية أنشئت بأبيدجان في 13 فبراير 1976.
وتتمثل أهداف الاتحاد في تعزيز عمل المؤسسات البرلمانية للدول الأفريقية، وجعله منتدى للبرلمانات الوطنية في القارة الأفريقية وأداة للحوار والتعاون البرلماني في خدمة السلام والديمقراطية والحكامة والتنمية المستدامة.
وعلى هامش هذه الاجتماعات، سيجري البرلمانيون المغاربة سلسلة من اللقاءات مع نظرائهم من البلدان الأخرى بهدف تعزيز التعاون البرلماني الثنائي والمتعدد الأطراف.