الأحد 5 يوليو 2020

كتاب الرأي

الطاهر الطويل:رمضان المغربي تلفزيونيا بين الكوميديا المبكية وجشع المعلنين!

رمضان في المغرب، تلفزيونياً، هو شهر الترفيه بالدرجة الأولى. كأنّ الصائم، في عُرف أصحاب الأعمال التلفزيونية الكوميدية، يظلّ طول النهار متجهما، ويحتاج إلى مَن يدغدغه لكي يطلق القهقهات تلو القهقهات. وإذا كان المثل العامي المغربي يفيد بأن «البطن حين تشبع تقول للرأس غنِّ»، فإن المنتجين التلفزيونيين المحظوظين الذين فازوا بـ"كعكة" رمضان هذا العام كباقي الأعوام السابقة، صاغوا على منوال ذلك المثل مقولة مشابهة، مؤداها أن بطن الصائم حين تشرع في التهام ما جادت به مائدة الإفطار، تقول لصاحبها «اضحك»! ولكنه ...

أبو أيمن الفارح :جمعيات قدماء المحاربين بين مطرقة المؤسسة العسكرية و سندان مؤسسة الحسن الثاني للأعمال الاجتماعية

يكاد يكون وضع قدماء المحاربين وذوي حقوقهم ومكفولي الأمة أشبه ...

محمد عطيف: ما نزال نتحدث عن الإصلاح في المغرب وكأننا في طريق البداية

من الكلمات التي لا يكاد يخلو منها خطاب رسمي ، ...

محمد عطيف: خواطر منتصف الليل.. متى نخرج من هذه المسلسلات؟

متى نخرج من حلقة المسلسلات، المسلسل الديمقراطي، مسلسل الزيادة في ...

عبد اللطيف برادة: العقاد واللوحة التي اسعفته من الضياع

كان عباس محمود العقاد يمثل من دون شك بفكره ونقده ...

محمد أديب السلاوي:حالة الإنقاذ... هل دقت ساعتها ؟

يعيش المغرب منذ عدة سنوات، على إيقاع أخبار فضائح الفساد ...

حيمري البشير: رسالة الرباط السياسية..

منذ عشرون سنة كنّا كل يوم أربعاء ننتظر رسالة باريز ...

محمد اجغوغ: أصواتنا التي أوكلو بها أمرنا لشرارنا

إن القدر قد يكون نقمة أو نعمة، كما من المحتمل ...

عبد الحميد لبيلتة : إشكالية التعاقد في مغرب اليوم

المجتمعات الحديثة ترتكز في تدبير مؤسسات الدولة و القضايا ...

الصادق العثماني:هل تحول شهر الصيام إلى سوق الحروب والإبتزاز والإحتكار

شهررمضان معلومة أهدافه عند القاصي والداني، والصغير والكبير، والعالم والجاهل ...