الأربعاء 16 يناير 2019

كتاب الرأي

عبد الحميد جماهري: الداودي وتكوين الدعاة!

لم يعلن وزير التعليم العالي وتكوين الأطر، بعد موت المعارضة، لكنه، في المقابل لم يفوت الفرصة، بأن يفوت أمر الدعاء بذلك إلى خطيب من الجماعة الأم «التوحيد والإصلاح» في بني ملال.. فختم اللقاء بالدعاء على المعارضة، كما يليق في خطبة تسلط غضب الله على أعداء الإسلام. وقد نقلت مصادر حضرت اللقاء الدعوي، التي رفعها الداعية الطبقي على الطريقة الطاوية وفيها الويل والتبور من أعضاء حركة التوحيد والإصلاح، الذراع الديني لحزب بنكيران، الذين رفعوا أكفهم إلى السماء مرددين وسائلين الله ...

محمد المرابط: بيان حقيقة السلفية بين المغرب والسعودية

سيبقى 2 أبريل 2015، تاريخ انعقاد ندوة المجلس العلمي الأعلى ...

عبد الحميد جماهري: من الديوان الملكي إلى ديوان المظالم

يصر بعض المجهود الإعلامي - السياسي على تقديم الديوان الملكي، ...

عبد الوحيد خوجة: قطار الحمام

يطير الحمام، يحط الحمام... قد يذكر هذا بمنظر جنائزي ...

عبد الحميد جماهري: أنا أيضا مستعد للشهادة في سبيل الله!

أعرب عبد الإله بنكيران، رئيس حكومتنا في فاتح ماي بأنه ...

سعيـد موقـوش: قانون الملابس الداخلية

في ظل مجتمع يعيش على وقْـع "انفجار جنسي"، على حدّ ...

حسن المستكاوي: أيها الاعتدال لماذا تغادرنا؟

عندما حذر ميشيل بلاتينى من تنامي العنف والتطرف في ملاعب ...

أحمد إبراهيم: نيبال.. الزلزال في اليوم السابع

قبل سبعة أيام كنت قد أمسكت القلم بريق صباحه بالكلمة ...

عبد القادر زاوي: أمريكا والعالم العربي.. السعي للتغيير ولو بالتدمير

يستغرب كثير من العرب كيف يمكن للولايات المتحدة الأمريكية أن ...

عبد الحميد جماهري: الحكومة هبة الفراغ!

بعد البرلمان، ستصبح الشوارع فارغة بدورها، ولن يستطيع المغاربة أن ...

عبد الحميد جماهري: بين بنعبد الله والفيزازي!

أعترف بأنه لم يسبق لي أن واجهت سؤالا وجوديا من ...

فوزية البيض: صراخ أم صيحة بنكيران

لماذا يصر السيد رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران على التشنج، ...