السبت 22 سبتمبر 2018

كتاب الرأي

الزكي باحسين: فالعكبة كا يطفى لعمر.. الحاجة الحمداوية ترثي الشهيد المهدي بنبركة

  حينما كان الشاعر عبد اللطيف اللعبي وأصدقاءه في مجلة سوفل Soufflesأمثال عبد الحميد أمين، الذي كان يكتب تحت اسم مستعار؛ محمد بلعربي والشاعر مصطفى النيسابوري وابراهام السرفاتي، يواجهون الحسن الثاني بثقافة شعبية معتقدين أن الماركسية اللينينية بمثابة مجمر الفاخر الذي سيستريح عليه"طر" الفرق الموسيقية للضرب المباشر في أسوار القصر الملكي على طريقة المنجنيق الفارسي، كان الملك الحسن الثاني يستقبل " شعب العيطة والغناء " الذي قالت عنه التحليلات الماوية والماركسية -اللينينية أنه منفصل عن العرش ولا بد ...

عبد الحميد جماهري: جهوية .. ضد الحكم الذاتي

لم يتخيل أكثر الناس سوء نية أن تكون صفتنا للجهوية ...

عبد الحميد جماهري: دفاعا عن حماس، عنوان آخر للدم الفلسطيني

فقدت فلسطين من مركزيتها في استقطاب أنظار العالم، في زحام ...

هاشم صالح: مغرب محمد السادس المستنير

أصدر الملك محمد السادس "ظهيرا" هاما لتنظيم العلاقة بين رجال ...

عبد الحميد جماهري: صمت بنكيران.. وتحدث النهاري.!

انتظرنا أسبوعا كاملا من القتلى كي يتحدث رئيس الحكومة عبد ...

الزكي باحسين: يوم سرقت القردة ملفات الحكومة

في بدايات استقلال الدول عن الاستعمار واجه كل بلد بدايات ...

محمد قواص: جدلية الدين والسياسة عند الملك محمد السادس

لطالما استسلم الباحثون لحقيقة خضوع الثقافة السياسية عند المسلمين للدين ...

رضوان زهرو: الحكامة وحقوق الإنسان

إذا كانت دولة القانون تعني ضرورة خضوع الدولة وجميع سلطاتها ...

عبد الحميد جماهري: عمارات "عقوبيان"...

في الزمن الفاصل بين انهيار عمارات شارع المهدي بنبركة، ليلة ...

إبراهيم جابر إبراهيم: غوغائية الخطاب الفلسطيني في الإعلام و"مدرجات" الفيسبوك

عند محاكمة الخطاب الفلسطيني المرافق للحرب الحاصلة الآن، علينا أن ...

عادل حدجامي: حتى الملك خريجُ كلية الحقوق...

عندما اعتلت حكومة السيد بنكيران وأعضاء حزبه السلطة التنفيذية أول ...

رمضان بإيطاليا وبرامج النوايا الحسنة

لانــريد الدخول في أهمية تفاصيل الشأن الديني وتأطيره وإعـادة هـيكلته ...