السبت 26 سبتمبر 2020
رياضة

أنصار الرجاء مخاطبين بوعيدة: لو ترشحت الرجاء سياسيا ضدك في كلميم لكان فوزنا بالاكتساح

أنصار الرجاء مخاطبين بوعيدة: لو ترشحت الرجاء سياسيا ضدك في كلميم لكان فوزنا بالاكتساح امباركة بوعيد
مازال التوتر قائما بين أنصار فريق الرجاء الرياضي وراديو "مارس"، ففي رسالة وجهها أنصار الفريق الأخضر إلى امباركة بوعيدة، إحدى المساهمات الرئيسيات في رأس مال الراديو، أدانوا تعاطي هذا الأخير مع شؤون الفريق..
"
أنفاس بريس"، تنشر بعض ما تضمنته الرسالة الموجهة إلى ما سمته "مالكة شقة الراديو":

"..قررنا نحن موقع الأنصار، وفي هذه الرسالة الأولى، التي ليست سوى بداية منهجية جديدة في الدفاع عن حق فريقنا الرجاء الرياضي، نبتدئها بمخاطبة المالكة الفعلية للشقة، أو بالتدقيق صاحبة النسبة الأكبر من أسهم ملكيتها، وهي مباركة بوعيدة.. معبرين لك أيتها السيدة المحترمة، أن الخطاب الأن سيوجه لك، ولك كل الاختيار أن تُبقيه خطابا أو تجعليه معركة وحملة، فلن نطالبك بشيء أكثر من المراقبة الصارمة للخط التحريري لعاملي شقتك، وأين تتموضع الرجاء في هذا الخط.. ومن باب الاستئناس نذكر لك أن عائلتك، وهي عائلة “بوعيدة” التي تنحدر من أقاليمنا الجنوبية، وخصوصا من مدينتي طانطان وكلميم، تعرف تماما، وتعرفين أنت أيضا الولاء الجارف لفريق الرجاء في تلك الربوع، ومن البسط والمزح المحبب الذي يدل على أننا نخاطبك بكل لطف في البداية –أنت من ستختارين الإبقاء عليه أو تغييره-، نقول لو ترشحت الرجاء سياسيا في تلك المناطق ضدك أو ضد شخص من عائلتك لفاز الرجاء باكتساح؛ ولكن الرجاء فريق رياضي لا سياسي، ولكن تأثيره كفريق وأسلوب للعيش أكبر بكثير من حدوده الرياضية، ومن هنا نقترح عليك أن تأتي يوما لمشاهدة المباريات من الملعب، لأننا كما علمنا رغم أنك مستثمرة رياضية، ولكنك بعيدة عن أجوائها، فمجيئك لمشاهدة مباراة كرة قدم من الملعب، سيجعلك متيقنة أنّ الرجاء أعتى من كل الأحزاب السياسية في قوة الانتماء والولاء، فلتستوعبي هذا جيدا، وبما أنك شابة متعلمة وطموحة والاستماع لخرجاتك الإعلامية يعطي انطباعا عن سيدة تحمل مستقبلا سياسيا واعدا، لهذا فيجب أن لا تقصي ذكاءك في التعامل مع هذا الأمر.