الخميس 18 إبريل 2019
جالية

المركز المغربي ابن رشد بروما يكرم سفراء السلام 2019

المركز المغربي ابن رشد بروما يكرم سفراء السلام 2019 صورة جماعية لسفراء السلام النكرمين مع أعضاء المركز المغربي ابن رشد بروما

تم تنظيم مبادرة لأجل تحفيز المؤسسات، المهنيين والشخصيات المتألقة في دعم الحوار بين الثقافة العربية والفكر الغربي، من قبل المركز الثقافي المغربي ابن رشد بالعاصمة الإيطالية روما، في خضم الدورة الخامسة لمشروع السلام .

 

وسهرت على إحياء الحفل التكريمي، نهاية هذا الأسبوع الماضي، رئيسة مركز ابن رشد الدراسات والثقافات العربية، الصحافية والبرلمانية الإيطالية سابقا، سعاد السباعي، ذات الأصول المغربية والملتزمة منذ سنوات طويلة في الدفاع عن حقوق المرأة والمهاجرين ومحاربة التطرف الإيديولوجي بإيطاليا.

 

 

وافتتحت اللقاء الممثلة الإيطالية القديرة "أنى ماتسانتيني" بقراءة بعض أفكار وإيحاءات الفيلسوف الأندلسي "ابن رشد"، الذي عانى من النفي مدى الحياة خلال موجات التطرف السياسي والديني الذي عاشته المنطقة خلال القرن الثاني عشر بسبب تشبثه بأفكار "أرسطو" وقناعته بعدم وجود تعارض بين الفلسفة والدين.

 

 

وقد عرف اللقاء تقديم جائزة "أكميد" (جمعية النساء المغربيات بإيطاليا) لـ "ميرا داهر" سفيرة دولة لبنان بإيطاليا، وتكريم ثلاثة سفراء للسلام، من بينهم الطبيب النفسي "أدريانو سيغاتوري"، ورئيسة مصلحة الصحة لجهة لازيو الدكتورة "ستيفانيا موريتي" والفنانة "بييترا باسو"، كما تم تقديم جائزة ابن رشد لمجموعة من الشخصيات الإيطالية والمغربية الملتزمة بدعم قيم المركز المغربي الخاصة بالتنمية المدنية ومشروع الإدماج بين الثقافة العربية والفكر الغربي، لأجل إرساء السلام بجهة المتوسطي والشرق الأوسط ومحاربة جل أشكال التطرف والإرهاب.