الاثنين 11 ديسمبر 2017
جالية

الوزير بنعتيق يبني جسرا لمغاربة ألمانيا للاستثمار بالمغرب

الوزير بنعتيق يبني جسرا لمغاربة ألمانيا للاستثمار بالمغرب

أكد عبد الكريم بن عتيق،الوزير المنتدب لدى وزير الخارجية المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، أن طنجة أضحت تشكل "نموذجا للتحولات التي يحبل بها المغرب"،مشيرا إلى أن "التغيرات المتسارعة التي تشهدها طنجة،تجسد التغيرات التي يشهدها المغرب ككل في عهد الملك محمد السادس".

وأوضح بن عتيق،خلال مداخلته في ختام الملتقى الثالث للكفاءات المغربية بألمانيا،الذي احتضنته طنجة صباح هذا اليوم،أن الرهان المطروح علينا الآن،في ظل تزايد عدد الكفاءات المغربية في ألمانيا،هو "نقل التكنولوجيا الألمانية إلى المغرب".
وفي سياق حديثه عن الملتقى،دعا عبد الكريم بن عتيق الكفاءات المغربية التي تحتل مواقع هامة في الصناعة الألمانية إلى "الاستثمار في المغرب والمساهمة في دينامية التغيير الاقتصادي ولو بمقاولة أو مقاولتين في السنة من أجل إنعاش الحقل الصناعي في البلاد".
وأشار بن عتيق،الوزير المنتدب المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة،إلى أن "الهجرة أصبحت لها علاقة وطيدة بالاستقرار وعدم الاستقرار".مؤكدا أن مغاربة ألمانيا "مثال للإندماج الجيد"،وأن معظم الكفاءات المغربية التي تحتل الآن مواقع حيوية في ألمانيا "درست في المغرب قبل أن تؤكد جدارتها في ألمانيا".
وكان الملتقى الثالث للكفاءات المغربية بألمانيا،الذي نظم بطنجة تحت شعار: "مغاربة العالم: كفاءات لمغرب الغد"،شهد حضور مجموعة من أبرز المستثمرين المغاربة والكفاءات العلمية المغربية المقيمة في ألمانيا.
كما عرف الملتقى مداخلات هامة ألقاها كل من:
- كريم زيدان: رئيس شبكة الكفاءات المغربية - الألمانية.
- مولاي حفيظ العلمي: وزير الصناعة والاستثمار.
- عبد الكريم بن عتيق: الوزير المنتدب المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج.
- العربي بن الشيخ: كاتب الدولة المكلف بالتكوين المهني.
- غوتز شميدت: سفير ألمانيا بالمغرب.

 

تفاصيل هذا الملتقى الهام في العدد القادم من أسبوعية الوطن الآن