الثلاثاء 15 أكتوبر 2019
رياضة

أرقام ضخمة تدعو إلى الغرابة في التقرير المالي لجامعة فوزي لقجع

أرقام ضخمة تدعو إلى الغرابة في التقرير المالي لجامعة فوزي لقجع فوزي لقجع رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم
كلف تنظيم كأس السوبر الإسباني بالمغرب بين برشلونة وإشبيلية الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم القدم 3 ملايير و750 مليون سنتيم.
في المقابل، بلغت مصاريف الأطر التقنية للمنتخبات والإدارة التقنية الوطنية والتي تشمل أجورا ومنحا وامتيازات 7 ملايير و735 مليون سنتيم..
في هذا السياق لابد من الإشارة إلى أن المدرب السابق للمنتخب الوطني هيرفي رونار كان يتقاضى 120 مليون سنتيم شهريا ومساعده باتريس بوميل 55 مليون سنتيم شهريا، بينما كان يحصل ناصر لارغيط على 50 مليون سنتيم..
وكشف التقرير المالي للجامعة الملكية لكرة القدم، أنه تم إنفاق أكثر من 800 مليون درهم (80 مليار سنتيم) خلال الفترة الممتدة بين فاتح يوليوز 2018 و30 يونيو 2019.
وعن تكاليف تدبير الجامعة، أوضح التقرير أن الجامعة أنفقت أكثر من 3.9 مليون درهم على المشتريات من المواد واللوازم. هذا فيما أنفقت 4.5 ملايين درهم على ما أسماه التقرير المالي بـ" التكاليف الخارجية الأخرى"، والتي  تشمل، وفق لقجع، تكلفة التظاهرات المنظمة من طرف الجامعة الملكية لكرة القدم، من جمع عام واستقبال للبعثات الأجنبية والتظاهرات الرياضية التي تنظمها الجامعة، إضافة إلى مصاريف البعثات في الخارج.
وتدخل في ميزانية التدبير أيضا تكاليف الموظفين، التي أنفقت عليها الجامعة في السنة الماضية 29.5 مليون درهم، وشملت هذه التكاليف أجور الموظفين بالجامعة، إضافة إلى التعويضات وتكاليف الانخراط في صندوق الضمان الاجتماعي والصندوق المهني المغربي للتقاعد وتكاليف التأمين الصحي.
وأشار التقرير المالي إلى نفقات كأس إفريقيا بلغت حوالي 26 مليون درهم، توزعت بين حوالي 8 ملايين درهم تم صرفها كمنح للتأهل إلى كأس إفريقيا وحوالي 18 مليون درهم تم إنفاقها كتكاليف للمشاركة في الحدث القاري. 
وبلغت تكاليف المشاركة في الكان الأخير،  حوالي 10 ملايين درهم كتكاليف للسفر والإقامة والتغذية، و أكثر من 5.5 مليون درهم كتعويضات للسفر وحوالي 2.3 مليون درهم كتكاليف للمعسكر الإعدادي و269 ألف درهم كنفقات على المواد الإستهلاكية