الأحد 26 مايو 2024
سياسة

نوفل البعمري: البرلمان الأوروبي يكيل بمكيالين.. وللرد يكفي شهادة نساء أُغتُصِبن في تيندوف

 
 
نوفل البعمري: البرلمان الأوروبي يكيل بمكيالين.. وللرد يكفي شهادة نساء أُغتُصِبن في تيندوف مشهد من البرلمان الأوروبي وفي الإطار نوفل البعمري
اعتبرنوفل البعمري، المحامي والباحث في شؤون الصحراء المغربية أن ما يتعلق بالتفاعل مع مختلف هجمات البرلمان الأوروبي على المغرب، يمكن الاكتفاء فيه فقط بشيء واحد، وهو فيديو الضحية "خديجتو" والذي يمكن اعتباره الأمر الوحيد الذي يمكن أن يجيب عن مختلف التحركات التي يقوم بها البرلمان الأوروبي منذ سنوات، ولازالت مستمرة، وذلك في إشارة إلى شهادة "خديجتو" التي كانت ضحية انتهاك واغتصاب البوليساريو".

وأضاف نوفل البعمري في مداخلة له خلال اللقاء الدراسي، والإعلامي الذي نظمه البرلمان بمجلسيه، اليوم الأربعاء 8 فبراير 2023 حول ""قراءة في خلفيات وأبعاد استهداف البرلمان الأوروبي الممنهج للمغرب" أن هذا الفيديو يبرز على أن هناك ضحية حقيقية للاعتداء الجنسي، ضحية الاغتصاب، وضحية جريمة لا تعتبر فقط انتهاكا لحقوق الأنسان، بل هي جريمة بالنظر للظروف التي وقعت فيها جريمة ضد الإنسانية، يحاكم عليها من ارتكبوها، ومن يقومون من حمايتها من الجينرالات أمام المحكمة الدولية.

الباحث في شؤون الصحراء المغربية قال أيضا:" إذا كان من ترافع، ومن رد على هذا القرار البرلماني، والكتل البرلمانية التي تتحرك من أجل الضغط على المغرب، ومن أجل ابتزازه بورقة حقوق الإنسان، هي الضحية خديجتو"، هذه الأخيرة التي تقدمت بطلب الاستماع إليها من طرف الاتحاد الأوروبي، ورفض إليها هذا الطلب، وقدمت طلبا من أجل الانتصاف أمام البرلمان الأوروبي، ولم يتم الاستماع إليها، مشددا:" إذا كانت هناك من مفارقة، وإذا كان هناك من سيسة الكيل بمكيالين، هي هذه الواقعة".

وزاد قائلا:" أعتقد أنه فيما يتعلق بالرد على مختلف تلك الهجمات، هناك انتهاكات حقيقيىة، وضحايا حقيقيون، وهناك العشرات من النساء يتم اغتصابهن، وتتعرضن لتحرش جنسي حقيقي، داخل مخيمات تندوف، عشرات النساء تتم مساومتهن على أجسادهن مقابل الحصول على المساعدات الإنسانية، عشرات الأطفال الذين يتم انتزاعهم من أسرهم، ورميهم في صحراء الجزائر داخل تندوف، في تكنات عسكرية، ويتم تجنيدهم، قسرا ضدا على القانون الدولي، وضدا على اتفاقيات حقوق الطفل، كما يتم نهب المساعدات بتقارير الاتحاد الأوروبي نفسه، ويتم بيعها في الأسواق الجزائر ومخيمات تيندوف لفائدة جينرالات النظام الجزائري، وقيادات بتنيدوف".

يشار إلى أن البرلمان الأوروبي صوت يوم 19 بناير 2023 على قرار ضد المغرب، يتعلق بحرية الصحافة والإعلام، والتضييق على حرية الرأي والتعبير، ومتابعة الصحافيين، ونشطاء الريف، وغيرها من القضايا التي أثارها قرار البرلمان الأوروبى.