الجمعة 23 فبراير 2024
سياسة

المرزوقي: للصحراء المغربية اتحاديوها واتحادياتها... إدريس لشݣر يُهيكل الكتابة الجهوية العيون الساقية الحمراء

المرزوقي: للصحراء المغربية اتحاديوها واتحادياتها... إدريس لشݣر يُهيكل الكتابة الجهوية العيون الساقية الحمراء بن يونس المرزوقي وإدريس لشكر خلال وصوله لعاصمة الصحراء العيون

لم يكن من قبيل الصُّدَف أن يختار الاتحاد الاشتراكي "حجا" جماعيا لعيون الساقية الحمراء.. تم ذلك في إطار سياق محدد (أولا).. بمبادرة وتنسيق من إدريس لشݣر (ثانيا).. لدعم ومؤازرة الاتحاديين والاتحاديات في هيكلة كتابتهم الجهوية (ثالثا).. وكانت فرصة قُمت خلالها بجولة في أرجاء المدينة لوحدي (رابعا).

 

أولا: السياق

الحضور الوازن للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بمدينة العيون.. لا يحتاج إلى تبرير..

مناسبة تنظيمية حزبية جهوية.. حولها الحزب لحدث وطني بامتياز..

أعضاء المكتب السياسي.. برلمانيو الحزب.. جاؤوا من كل مناطق المغرب..

حضرت مسؤولات ومسؤولين عن منظمة المرأة الاتحادية.. وحركة الشبيبة الاتحادية.. والفدرالية الديمقراطية للشغل.. أسماء ووجوه جديدة.. منتخَبَة نتيجة عقد مؤتمراتها الوطنية.. وإلى جانبهم ممثلين عن مختلف القطاعات المهنية التي تنظر التجديد قريبا..

وبذلك.. كسر الاتحاد الاشتراكي الروتينَ الذي يكاد أن يُهيمن على الحياة الحزبية ببلادنا: حملات انتخابية.. فتور حزبي.. انتعاش في لحظات محددة فقط.. ثم فتور أو سُبات لغاية الاستحقاقات الانتخابية الموالية.. يتخلل ذلك مؤتمر وطني لو لم يفرضه القانون لما تم عقده..

الاتحاد الاشتراكي لم يسترح عقب المؤتمر الوطني الحادي عشر.. بل مباشرة بعد لك، بدأ يعمل على تجسيد نتائجه على أرض الواقع.. بأشكال عديدة.. من خلال ديناميات متنوعة..

دينامية سياسية من خلال الحضور المستمر في كل اللحظات التي تتطلب اتخاذ الموقف السياسي في حينه.. وبشكل واضح وصريح..

ودينامية تنظيمية من خلال فتح ورش تجديد الهياكل الحزبية.. المرأة.. الشبيبة.. النقابة.. والباقي آتٍ.. وكان على الحزب أن يربح رهان هيكلة الكتابات الجهوية.. وما يتطلبه ذلك من تجديد للكتابات الإقليمية وفروعها..

وكانت المناسبة هذه المرة بعيون الساقية الحمراء.. 3-4 فبراير 2023..

هيكلة الكتابة الجهوية.. تدشين مقر الاتحاد الاشتراكي.. تجمع جماهيري..

وبالموازاة.. الاطلاع على المرافق والبنيات المنجَزَة بالعيون..

 

ثانيا: المايسترو إدريس لشݣر

إدريس لشݣر ليس كاتبا أول فقط.. تاريخه داخل الحزب ومهنته جعلا منه "مايسترو" حقيقي.. يضبط كل شيء.. ولا يحب الارتجال.. خاصة وأنه دائم الإحساس أن للخطأ ثمن.. لذلك لا يفترض الأسهل ويرتاح.. بل يضع الأسوأ نصب أعينه.. فيُعالج كل شيء قبل وقوعه.. بل لا يُحب أن يقع ذلك..

باختصار.. "المايسترو" لا يحب النشاز.. ويعشق الانسجام..

تحدث أمام الاتحاديات والاتحاديين في لقاء تنظيمي داخلي بمدينة العيون..

وتحدث في قاعة عمومية "حبلى" بساكنة المدينة بقصر المؤتمرات..

لكن الخطاب واحد.. يجمعه خيط ناظم..

ربط إدريس لشݣر بين الوقائع التاريخية بشكل دقيق.. أبرز أن حضور الاتحاد الاشتراكي في هذه الجهة يجد أصله في تاريخ الحركة الوطنية.. وكان ذلك منطقيا باعتبار أن الحزب سليل هذه الحركة.. وعرج على كل المحطات التاريخية.. بشكل تُحس معه أنه يُتقن اختيار الأحداث.. ويضعها في السياق المناسب..

الصحراء المغربية.. ومعركة تحرير البلاد.. المرحوم محمد الخامس..

الصحراء المغربية.. ومعركة توحيد البلاد.. المرحوم الحسن الثاني..

الصحراء المغربية.. ومعركة تنمية البلاد.. الملك محمد السادس..

لم يكن الخطاب جامدا.. بل ديناميكيا من خلال التركيز ليس على تتابع المراحل.. بل على تداخلها..

وحتى من حيث الشكل.. خطاب بلغة فصحى في اللقاء التنظيمي الداخلي.. وخطاب عمومي بلغة الساكنة.. المتنوعة من حيث السن.. والجنس.. والمستوى التعليمي.. والمهن.. والحرف...

وحصل التجاوب الكامل في كلتا الحالتين..

المايسترو لا يحب النغمات النشار..

 

ثالثا: للصحراء المغربية اتحاديوها واتحادياتها

استمعتُ بتمعن كبير لتدخلات وكلمات اتحاديات واتحادي جهة العيون الساقية الحمراء..

كنتُ موزعا بين الاستماع للمضمون.. وبين "التمتع" بالاستمتاع للهجة الحسانية..

كنتُ أفكر في بعض مقتضيات الفصل الخامس من الدستور: "تعمل الدولة على صيانة الحسانية، باعتبارها جزءا لا يتجزأ من الهوية الثقافية المغربية الموحدة، ...".. وتمنيت أن يكون للحسانية تمثيل وازن في المجلس الوطني للغات والثقافة المغربية المرتقب..

وبقدر ما كنتُ أتابع المداخلات.. بقدر كان ذهني ينصرف لتاريخ حديث..

تذكرت ُأن تواجد الاتحاد الاشتراكي لم يكن على مستوى التمثيلية البرلمانية فقط.. بل أيضا من خلال حقيبة وزارية كان لرقية الدرهم شرف توليها..

واقتنعت أن البذور الاتحادية لا تموت أبدا.. فانبعث الوجود الاتحادي.. بوجوه جديدة.. شابة.. دينامية.. حاضرة في كل الهيئات المنتَخَبَة..

مقعد في كل مجلس من مجلسي البرلمان.. ومقاعد في الجماعات الترابية بما فيها مجلس الجهة.. والغرف المهنية.. تذكرتُ تفاصيل دعم إدريس لشݣر لكل هذه المبادرات..

اقتنعت من المداخلات أن المنتخَبون والمنتخَبات فضلوا المصلحة العليا للبلاد بتحالفهم مع حزب يتقاسم معهم تاريخ الحركة الوطنية رغم أنه لا يُقاسمهم التموقع في المعارضة..

لاحظت كيف أنهم/ن يتحدثون عن جهتهم بافتخار كبير.. كيف لا وقد واكبوا تطور المدينة.. وبنياتها.. ومرافقها.. وكل ما تشهده من ديناميات..

بقي.. وسيبقى راسخا في ذهني.. كلمات نفذت لعقلي وعواطفي..

- أفرحني الشيخ ميارة.. الكاتب الجهوي.. حينما عبر بكل اعتزاز عن تواجد الاتحاد الاشتراكي بكل الهيئات المنتخَبَة..

- ونفذ لعواطفي ترحيب النائب المستشار السالك الموساوي..

- وهزني شعار "المغرب أولا.. والصحراء دائما" للنائبة البرلمانية حياة لعرايش..

أسماء كثيرة سمعناها أو سمعنا عنها.. وتحتفظ ذاكرتي كل من..

للا السالكة الزيوكاي عضو مجلس الجهة عن العيون..

إبراهيم مجاطي عضو مجلس الجهة عن طرفاية..

أسماء عاوبا عضو المجلس الإقليمي..

حتروبة مدرج... عن منظمة المرأة الاتحادية..

ݣجمولة بوسيف عن الشبيبة الاتحادية..

فريق يعمل بانسجام تام..

تمنيت أن يكون التواصل بين المنتخَبين والمنتخَبات في بلادنا بهذا المستوى من الانسجام والتنسيق.. محليا.. إقليميا.. جهويا.. ووطنيا..

التواصل الجيد بين ممثلي الساكنة يُعطي نتائج إيجابية.. علاقة دائمة مع السكان.. حضور قوي في الهيئات المنتخبة.. وصوت مسموع في مجلس النواب ومجلس المستشارين..

 

رابعا: جولة فردية في أرجاء المدينة

لا يُمكنك أن تتعرف عن مدينة العيون.. وعن ساكنتها.. وبكل التفاصيل.. إذا كنتَ تجول في إطار وفد.. أو في إطار جماعي..

اغتنمت فرصة "ضياعي" عن المجموعة.. وجلت فيي جزء واسع من المدينة..

ركبت سيارة الأجرة ثلاث مرات.. وتناولت الغذاء في مطعم عادي بجانب مواطنين من المدينة..

أخبرتُ أحد سائقي سيارة الأجرة أنني زرت المدينة سنة 2007.. وسألته عما تغير فيها..

أَصَرَّ أنْ يقوم بي برحلةٍ ليوضح لي حدودَ المدار الحضري السابق والحالي..

في الحقيقة اكتشفتُ شيئا واحدا فقط.. وهو أن الإعلام الوطني بمختلف تلاوينه لم يقم باللازم للتعريف بتطور مدينة العيون.. أو على الأقل فإن الأساليب المعتمدة لا تفي بالغرض..

مدينة لا تحتاج لكلماتٍ أو جُمَل عامة.. من قبيل "وقد عرفت المدينة تطورا مهما على صعيد البنيات التحتية والمرافق الإدارية ...".. كلام عام ينفر من قراءته كل وطني غيور يُحِسُّ أن المجهود الذي تم بتعليمات ملكية أكبر من مجرد "بنيات تحتية" أو "مرافق إدارية"..

إن ما تم إنجازه هو بعث الروح في أطلال تركها الاستعمار الإسباني.. وتحويلها لمدينة بمواصفات عصرية.. أطلال لو استمر "الزمن الاستعماري" لكانت الآن مجموعة مآثر تصلح فقط لزيارة هواة "الأركيولوجيا" تتناثر حولها دواوير وأفخاذ وعشائر يجمعها الانتماء القبلي..

تلك كانت السياسة الاستعمارية التي كَبَّلَتِ طاقات الساكنة..

لذا، لم يَعد مفاجئا إبداع هذه الساكنة في كل المجالات..

تحول في وظيفة المدينة.. لأنها لم تعد هي السكن لوحده.. بل السكن.. والعمل.. والوظيفة العمومية.. والاستحقاقات الانتخابية.. والاستثمار.. والثقافة.. الرياضة.. والسياحة.. والترفيه.. وكان ذلك بتعليمات ملكية مباشرة..

وتحول في بنية المدينة.. فلم تعد "جماعة" فقط.. بل جهة.. وعمالات وأقاليم.. وجماعات.. وغُرَف مهنية.. وتمثيلية بمجلسي البرلمان..

تحول وظيفي بنيوي.. لأن العيون أصبحت الآن حاضرة.. مدينة.. وعاصمة على غرار عواصم أخرى.. من قبيل أكادير.. مراكش.. وجدة.. بني ملال.. فاس.. طنجة.. وتتميز عنهم بوجود قنصليات.