الأحد 25 فبراير 2024
فن وثقافة

مهرجان عاصمة الأنوار يحتفي بالطبوع والأوزان والقوافي بمسرح محمد الخامس

مهرجان عاصمة الأنوار يحتفي بالطبوع والأوزان والقوافي بمسرح محمد الخامس اختارت النقابة المهنية المغربية لمبدعي الأغنية "تيمة" النسخة الثانية لمهرجان عاصمة الانوار للثقافة والفنون فقيد الفن والثقافة  سيدي عبد اللطيف البياتي
بعد توقف اضطراري لأنشطتها الثقافية والفنية بسبب جائحة كورونا، تستعد النقابة المهنية المغربية لمبدعي الأغنية لإطلاق النسخة الثانية لمهرجان عاصمة الأنوار للثقافة والفنون، المنظمة بدعم من وزارة الثقافة وبتعاون مع المسرح الوطني محمد الخامس.
 
وأفادت مصادر فنية لـ "أنفاس بريس" أن النسخة الثانية لمهرجان عاصمة الأنوار للثقافة والفنون، (طبوع وأوزان وقوافي) ستعرف تقديم ثلاثة أطباق فنية من ثلاثة أنماط تراثية أصيلة تتمثل في ليلة فن الطرب الأندلسي، وليلة فن الملحون، وليلة حفل فن الشـﯕوري على مدى ثلاثة أيام. (26 و 27 و 28 شتنبر 2022). فضلا عن تنظيم ندوات ولقاءات فكرية ذات الصلة بالأنماط الفنية المذكورة يشارك فيها باحثين ومتخصصين في الميدان الفني.
 
وقد اختارت النقابة المهنية المغربية لمبدعي الأغنية "تيمة" النسخة الثانية لمهرجان عاصمة الانوار للثقافة والفنون فقيد الفن والثقافة  سيدي عبد اللطيف البياتي، باعتباره قامة موسيقية وشاعر، فضلا عن كونه كان أستاذ  درس مادة العود وتاريخ الموسيقى، بالمعهد الوطني للموسيقى والرقص بالرباط لأكثر من أربعين سنة، ولديه إسهامات كبيرة في المجال الموسيقي.
 
في سياق متصل فقد برمج المكتب التنفيذي للنقابة المهنية المغربية لمبدعي الأغنية نخبة من الفنانين الذين برهنوا على حضور متميز في مجالهم الإبداعي والفني والذين لم يأخذوا حظهم في المهرجانات وبرامج التلفزيون المغربي. علاوة على الدفع بالمواهب الشابة التي أبدعت ونالت جوائز في الغناء والإنشاد على المستوى الوطني.
 
وحسب برنامج "طبوع وأوزان وقوافي" سيكون للجمهور موعدا بمسرح محمد الخامس مع طبق فني من نمط الطرب الأندلسي ليلة الإثنين 26 شتنبر 2022، في حين تمت برمجة ليلة الملحون مساء يوم الثلاثاء 27 شتنبر، و خصصت ليلة الأربعاء 28 شتنبر لحفل فن الشـﯕوري. وبالموازاة مع ليالي الأنماط الفنية المذكورة فقد برمجة ذات النقابة ندوات فكرية ذات الصلة بالأنماط الموسيقية والفنية.
 
ومن المعلوم أن النقابة المهنية المغربية لمبدعي الأغنية تترافع دائما عن سمو الفن المغربي الأصيل بمختلف روافده وتسعى إلى استمرارية في التميز والجودة والإبداع في برامجها وأنشطتها الإشعاعية والتي تصب جميعها في صالح الفن والفنانين المغاربة.