الخميس 30 يونيو 2022
فن وثقافة

"تاضا تمغربيت" تعدد إيجابيات ورش الترجمة من وإلى الأمازيغية بمجلس النواب

 
"تاضا تمغربيت" تعدد إيجابيات ورش الترجمة من وإلى الأمازيغية بمجلس النواب عبد الله حتوس رئيس "تاضا تمغربيت"
تابع تكتل تمغربِيت للالتقائيات المواطنة، المعروف اختصارا بتاضا تَمْغْرَبِيت، باهتمام كبير مستجدات ورش الترجمة من، وإلى الأمازيغية بمجلس النواب.
ونوه التكتل بإعلان مجلس النواب عن مباراة لتوظيف ستة ملحقين إداريين ممتازين لمزاولة وظيفة الترجمة الفورية، والتحريرية لأشغال المجلس  من وإلى الأمازيغية.
ولأهمية هذا الإعلان بالنسبة لورش تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية، عدد عبد الله حتوس، رئيس "تاضا تمغربيت" غايات تفاعل رئاسة مجلس النواب مع الملاحظات الجادة لتنظيمات المجتمع المدني، وانفتاحها على مكوناته، ويتعلق الأمر ب:
 
1.تسجل بارتياح التفاعل الإيجابي لمجلس النواب مع الملاحظات التي عبرت عنها بعض تنظيمات المجتمع المدني وبعض المنابر الإعلامية بعد شروع المجلس، منذ يوم الإثنين 11 أبريل 2022، في الترجمة من وإلى الأمازيغية؛ فقد سبق لتاضا تمغربيت أن أعلنت في بيان لها أن خطوة يوم 11 أبريل الماضي إيجابية ومهمة في مسار الورش الوطني لتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية، لكنها في ذات الوقت أكدت على بعض الملاحظات الرامية إلى تجويد هذا الورش حتى يكون في مستوى التحديات المطروحة.
 
2. الإعلان عن هذه المباراة، يؤكد ما أشارنا إليه في بياننا السابق، فقد قلنا بالحرف: " أن تفاعل رئاسة مجلس النواب مع الملاحظات الجادة لتنظيمات المجتمع المدني وانفتاحها على مكوناته، من شأنه تحقيق غايات ثلاثة: أولا، تعزيز هذا الورش الحيوي من خلال تملكه من طرف كل مكونات مجتمعنا؛ ثانيا، تثمينه بالإعتماد على الكفاءات من خريجي شعب ومسالك الدراسات الأمازيغية بالجامعات المغربية؛ ثالثا، تحصينه من خلال تظافر جهود جميع الفاعلين المؤسساتيين والسياسيين والمدنيين".
 
3. الاعتماد على الكفاءات من خريجي شعب ومسالك الدراسات الأمازيغية من شأنه مراكمة التجارب والممارسات الفضلى لمواجهة التحديات التي يطرحها التواصل مع المواطنين بلغتهم الأمازيغية، وضمان تحقيق الغايات المرجوة من التواصل العمومي، مع مراعاة الانتقال التدريجي والذكي من التعبيرات اللغوية الأمازيغية إلى اللغة المعيار.
 
4. يمكن لورش الترجمة  الفورية والتحريرية  بمجلس النواب أن يساهم في الوصول مستقبلا للغة أمازيغية معيار ذات عمق مجتمعي، إذا فتحت اوراش مماثلة في مؤسسات عمومية، وقطاعات حكومية أخرى، وحصلت الالتقائيات بين كل تلك الأوراش في إطار عمل مندمج يلعب فيه المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية دورا محوريا، وحصل، كذلك، الانفتاح على المؤسسات الجامعية، وعلى المبدعين في الكتابة والترجمة بالأمازيغية.