الخميس 7 يوليو 2022
مجتمع

جحيم الاختناق المروري بالبيضاء يتفاقم مع الأيام الأولى لرمضان

 
جحيم الاختناق المروري بالبيضاء يتفاقم مع الأيام الأولى لرمضان
أصبح الاختناق المروري بالبيضاء يشكل متاعب عديدة لمجموعة من السائقين، وذلك بسبب عدم إيجاد البدائل من أجل تخفيف من جحيم الاكتظاظ المروري في جل شوارع المدينة.

وإذا كانت الكثير من البيضاويين طبعوا منذ سنوات مع مشكل الاختناق المروري مرغمين من باب " أخوك مرغم لا بطل"  فإن الوضعية تزداد سوءا مع إطلالة شهر الصيام.

 فخلال هذا الشهر يصبح الوضع، كما يقول العديد من المواطنين كارثيا،  خاصة في الساعات القليلة التي تسبق موعد الإفطار.
ويؤكد بعض المواطنين أن ما يزيد الوضع تأزما خلال هذا الشهر هو خروج ودخول الكثير من الموظفين والمستخدمين في الوقت نفسه، بالإضافة أن بعض السائقين لا يحترمون الشروط الدنيا للسياقة، ما يحول  شوارع بالمدينة إلى  حلبة " للصراع" خلال هذا الشهر المفروض أن يكون شهرا للتسامح والتضامن.