الجمعة 1 يوليو 2022
سياسة

خطأ في ترجمة كتاب إسباني.. هل يضع حدا لغضب قبيلة ازركيين في الصحراء؟

خطأ في ترجمة كتاب إسباني.. هل يضع حدا لغضب قبيلة ازركيين في الصحراء؟ كتاب "الصحراء.. أفول الشمولية" لمؤلفه خوسي ماريا ليزونديا (الإطار)

أوضح الكاتب الإسباني "خوسي ماريا ليزونديا"، مؤلف كتاب "الصحراء.. أفول الشمولية"، أن ترجمة خاطئة تسربت لكتابه من الإسبانية إلى العربية، حين الحديث عن أصل قبيلة ازركيين، وأن البوليساريو تزدري القبائل الأمازيغية مثل ازناكة وازركيين.

 

وحسب بلاغ، توصلت جريدة "أنفاس بريس" بنسخة منه، من الكاتب الإسباني، فإن الخطأ في ترجمة الصفحة 101 من الأصل باللغة الإسبانية، حيث ورد فيها مصطلح "إيمراكن" (وهي ليست قبيلة بل طبقة) وليست "ازركيين"، كما ورد في الترجمة للغة العربية، وهي قبيلة وأيضًا نبيلة، معتبرا أن الخطأ في الترجمة لا يمكن أن ينسب إليه.

 

وأكد الكاتب الإسباني، أنه من المستحيل أن يقع في مثل هذا الخطأ الفادح، فكتاب "الصحراء.. أفول الشمولية"، هو رابع كتبه عن الصحراء، ولا يقبل أن لا يميز بين طبقة "إيمراكن" وقبيلة "ازركيين".

 

بالمقابل قال الكاتب الإسباني إن هذا الكتاب هو أول ترجمة للعربية بالنسبة للمترجمين، وما وقع هو خطأ في الإملاء واللفظ.

 

وأشاد "خوسي ماريا ليزونديا"، مؤلف كتاب "الصحراء.. أفول الشمولية"، بالنقاش الذي لقيه كتابه في الصحراء، مبديا اهتمامه وإعجابه القويين بقبائل الصحراء، شاكرا كل الذين قاموا بالتوضيحات اللازمة، والذين سعوا لتهدئة المشاعر الناجمة عن خطأ في الترجمة.

 

وبهذا التوضيح يكون خوسي ماريا ليزونديا"، مؤلف كتاب "الصحراء.. أفول الشمولية" قد وضع حدا لكل الغضب الذي اجتاح قبيلة ازركيين، جراء ما لحقهم من إساءة لأصولهم.