السبت 2 يوليو 2022
مجتمع

مرشح وحيد لتحالف الأحزاب الثلاثة لرئاسة المجلس الإقليمي لبرشيد

مرشح وحيد لتحالف الأحزاب الثلاثة لرئاسة المجلس الإقليمي لبرشيد مدينة برشيد
إذا كان تحالف أحزاب تحالف الأحزاب الثلاثة (حزب الاستقلال والتجمع الوطني للأحرار، وحزب الأصالة والمعاصرة) يجد صعوبة في تنزيل أهدافه في بعض المناطق البيضاوية، فإنه تمكن في مدينة برشيد على الاتفاق على دعم وكيل لائحة حزب التجمع الوطني للأحرار كمرشح وحيد لرئاسة المجلس الإقليمي لبرشيد، وذلك مع الإبقاء على باب التشاور مفتوحا بخصوص  تشكيل المكتب المسير وباقي هياكل المجلس بشكل يراعي المقاربة التشاركية ومقاربة النوع المنصوص عليها دستوريا.

وأكد مصدر لـ "أنفاس بريس، أن وكلاء  أحزاب الاستقلال والأحرار والأصالة والمعاصرة اتفقوا على دعم مرشح حزب الأحرار في المجلس الإقليمي، ودلك تبعا لنتائج انتخابات أعضاء المجلس الإقليمي التي جرت يوم  التلاثاء 21 شتنبر 2021، واجتمع هؤلاء الوكلاء من أجل وضع أرضية ملائمة للعمل المشترك يساهم في الرفع من وثيرة التنمية عبر مشاريع مندمجة من أجل مواجهة الرهانات والتحديات التي ينتظرها السكان.

وقد نجح تحالف الاستقلال والتجمع الوطني للأحرار والأصالة والمعاصرة في مراميه في العديد من المناطق، وخاصة على مستوى المجالس المنتخبة الكبرى (جماعات وجهات وعمالات وأقاليم)، إلا أنه فشل في تنزيل ما تم الاتفاق عليه في مجالس القرب، كما وقع في المقاطعات الجماعية بالدارالبيضاء، حيث يتنافس أكثر من مترشح يمثلون هذه الأحزاب لرئاسة بعض المقاطعات في العاصمة الاقتصادية.