الخميس 29 يوليو 2021
اقتصاد

مهندسون معماريون يرصدون التغطية الصحية والمباني الآيلة للسقوط بسطات وبرشيد

مهندسون معماريون يرصدون التغطية الصحية والمباني الآيلة للسقوط بسطات وبرشيد المهندس المعماري شريك في عمليات احتواء البنايات الايلة للسقوط بسطات

احتضن مقر الهيئة الجهوية للمهندسين المعماريين، خلية سطات برشيد، لقاء تواصليا يوم الخميس 24 يونيو 2021، خصص لدراسة ومناقشة نقطتين؛ تتعلق الأولى بالمساهمة المهنية الموحدة للاستفادة من التغطية الصحية الإجبارية، بينما همت النقطة الثانية اتفاقية الشراكة من أجل مساهمة المهندسين المعماريين في تنزيل ورش معالجة المنازل الآيلة للسقوط.

 

وخلال اللقاء التواصلي تم تقديم والتعرف على مختلف مقتضيات النظام الجبائي الجديد الخاص بـ “المساهمة المهنية الموحدة” الذي حل محل نظام الضريبة الجزافية بمقتضى قانون المالية لسنة 2021، وشرح مزايا نظام المساهمة، خصوصا في جانبها المتعلق بالواجب التكميلي المخصص للتغطية الصحية.

 

وعلى مستوى آخر تم الوقوف على الدور التضامني الاجتماعي الذي يضطلع به المهندسون المعماريون في تنزيل اتفاقية الشراكة الموقعة بين السلطة الإقليمية بسطات والمجلس البلدي لجماعة سطات وهيئة المهندسين المعماريين للجهة والمديرية الإقليمية لوزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة بسطات، من خلال المشاركة الفاعلة للمهندسين المعماريين في الحماية الاجتماعية الساكنة وكذلك الحرص على تصفيف النسيج الحضري وإعادة أعمار البنايات المتداعية بتصاميم فنية متطورة تراعي المنامة والتنسيق والجمالية المعمارية، مع مواكبة عمليات إعادة البناء بالتتبع التقني المطلوب.

 

وحول هذا الموضوع أكد المكلف بالخلية، المهندس المعماري سمير حفصي بسطات، أن الإجراءات المتعلقة بمعالجة المباني الآيلة للسقوط وتنظيم عمليات التجديد الحضري، تسير بخطى ثابتة بإقليم سطات في أفق احتواء الظاهرة التي تمثل حوالي 2% من مجموع الوحدات السكنية بالإقليم البالغ عددها نحو 22 ألف.

 

هذا وحضر هذا اللقاء كل من المدير الجهوي والمدير الإقليمي بسطات للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي ونائب رئيس هيئة المهندسين المعماريين بالجهة عز العرب الصفوري وطارق أمين مال نفس الهيئة وسمير حفصي المكلف بخلية المهندسين المعماريين بسطان برشيد.