الأحد 25 يوليو 2021
مجتمع

أسبوعية إيطالية..المغرب هو رأس الحربة ضد الإرهاب في إفريقيا

أسبوعية إيطالية..المغرب هو رأس الحربة ضد الإرهاب في إفريقيا عبد اللطيف الحموشي، المدير العام لجهاز الديستي وللأمن الوطني
يكاد لا يمر يوم دون أن تكون المخابرات المغربية محط تنويه وتشريف من طرف الصحافة الدولية. آخر ما تم رصده هو احتفال صحيفة إيطالية بالدور الفعال الذي قامت به مديرية مراقبة التراب الوطني (الديستي)، بإخطار نظيرتها الفرنسية بمعلومات جنبت فرنسا مجزرة إرهابية. وهذا دليل على أن  مكافحة الإرهاب، وفاعليتها في مد العون لنظيرتها في جميع أنحاء العالم. نجاح المخابرات المغربية مبني على نظام قوي، وتجارب دولية راكمتها منذ عقود، وفق ما أوردته الأسبوعية الإيطالية بانوراما، والذي ترجمته مجلة "لوكوريي أنترناسيونال".
"كانت الساعة تشير إلى الثانية صباحًا في بيزييه béziers يوم 4 أبريل 2021، عندما خرج أربعة رجال أمن يرتدون أقنعة من شاحنة واقتحموا باب منزل بحثًا عن ليلى ب. في غرفة نومها، وجدوا الدليل على أن  هذه الشابة البالغة من العمر 18 عامًا، كانت تخطط لتنفيذ هجوم على كنيسة في مونبلييه واعتقلتها ".
هذه هي بداية القصة المؤثرة التي حيكت عن الدور الذي لعبته المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني  على صفحات الأسبوعية الإيطالية. لكن إذا نقلت وسائل الإعلام العابرة للحدود نجاح هذه العملية التي تم تنسيقها مع المخابرات الفرنسية، فليس من أجل الثناء على الأمن الفرنسي فقط، بل للتأكيد على نجاعة تدخل زملائهم المغاربة عبر المعلومات الدقيقة التي وفرت لهم من خلال المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني.
وذكرت الأسبوعية الإيطالية، أن نجاح هذا التدخل ليس استثناءً ، بل هو أحد الشهادات التي لا تعد ولا تحصى على فعالية أجهزة المخابرات المغربية.