الأحد 19 سبتمبر 2021
اقتصاد

عامل إقليم تاوريرت ورئيس جامعة وجدة يتفقدان مشروع المحلقة الجامعية

عامل إقليم تاوريرت ورئيس جامعة وجدة يتفقدان مشروع المحلقة الجامعية خلال الزيارة التفقدية لمشروع الملحقة الجامعية
قام كل من عامل إقليم تاوريرت العربي التويجر وياسين زغلول رئيس جامعة محمد الأول بوجدة، بزيارة تفقدية يوم الجمعة 09 أبريل2021، إلى الورش التنموي (مشروع الملحقة الجامعية لجامعة محمد الأول بتاوريرت). وذلك بحضور أعضاء مجلس الجامعة ونائبة رئيس مجلس جهة الشرق، وممثلي مكاتب الدراسات الهندسية، وممثلي المقاولات المنجزة للمشروع.
ومن خلال الشروحات التي قدمت أثناء تفقد تقدم إنجاز مشروع الملحقة الجامعية لجامعة محمد الأول بتاوريرت، تبين أن الشطر الأول وصلت نسبة تقدم الأشغال به 98 بالمئة. ويهم بناء ست مدرجات، منها 2 بطاقة استيعابية تصل إلى 500 مقعد لكل واحد منهما، و4 بطاقة استيعابية تبلغ 250 مقعدا لكل واحد منهم. بالإضافة إلى جناح يضم 48 قاعة للدروس، زيادة عن جناحين يضمان قاعات ذات طاقة استيعابية تصل إلى 120 مقعدا لكل قاعة، مع جناح خاص بالمرافق الإدارية.
أما الشطر الثاني فقد وصلت نسبة تقدم أشغاله 55 بالمئة، ويتعلق بأشغال بناء المكتبة الجامعية، والمرافق الصحية، وبناء جناح يضم 48 قاعة للدروس النظرية، وجناح يضم قاعات للدروس التطبيقية، والتهيئة الخارجية للفضاء الجامعي بما في ذلك بناء المقصف. في حين بشمل الشطر الثالث، الذي يتعلق بتكملة هذا المشروع عبر إنجاز أشغال بناء المختبرات، والتي سيعلن عن طلبات العروض بشأنها قريبا.
وخلال اجتماع مجلس الجامعة بمدينة تاوريرت، أكد رئيس جامعة محمد الأول بوجدة ياسين زغلول في معرض تدخله، انه يرغب في توجيه هذه الملحقة الجامعية في اتجاه خلق مؤسسات، ذات تكوين يتلاءم مع متطلبات سوق الشغل بالإقليم والجهة.
وللتعريف بهذه الملحقة الجامعية التي من المرتقب أن تنهي الاشغال بها مع نهاية سنة 2021، فهي تمتد عل مساحة 22 هكتارا. وتتسع طاقتها الاستيعابية ( الشطر الاول و الثاني) إلى 5810 مقعد. بينما يتوقع أن يصل عدد الطلبة بها إلى 8000 طالب، فيما بلغت تكلفة المشروع 120 مليون درهم. وهي موزعة على مساهمة مجلس جهة الشرق ب 23 مليون درهم، والمجلس الإقليمي ب7 ملايين درهم، في المقابل وفر مجلس جماعة تاوريرت الوعاء العقاري لهذه الملحقة الجامعية.