الاثنين 18 أكتوبر 2021
سياسة

العسكر الجزائري يستعين بصور الحرب اليمنية في الادعاء بالحرب في الصحراء المغربية

العسكر الجزائري يستعين بصور الحرب اليمنية في الادعاء بالحرب في الصحراء المغربية كذبة أخرى يستعملها العسكر الجزائري في حربه الإعلامية ضد المغرب
يحرص مخرجو الأفلام السينمائية على مراجعة دقيقة تقنيا وفنيا لأفلامهم قبل عرضها للعموم، غير أن الفيلم السينمائي الذي عرضته التلفزة الجزائرية حول ما تعتبرته "الحرب" المندلعة على الحدود المغربية الجزائرية، شابته عدد من الأخطاء الشكلية والموضوعية، ليصنف عن جدارة واستحقاق ضمن أردأ الأعمال السينمائية التي حاول العسكر الجزائري جعلها وقائع مادية وهي في الحقيقة حرب افتراضية يخوضها قصر المرادية مع زعماء جبهة البوليساريو في مواقع التواصل الاجتماعي.
تكررت أخطاء الفيلم التقنية والفنية، ولأن أي نقل لوقائع الحرب تحتاج لمشاهد قصف والنيران فقد تمت الاستعانة بمقاطع فيديو ليلية، حتى لايفتضح الأمر، تتعلق بالحرب اليمنية منذ ثلاث سنوات مازال موقع "يوتيوب" يحتفظ بها في أرشيفه، وتقديمها على أنها مأخوذة من القصف المتبادل في منطقة المحبس..
هي كذبة أخرى يستعملها العسكر الجزائري في حربه الإعلامية ضد المغرب تنضاف إلى سلسلة من الأكاذيب التي كان آخرها الادعاء بنقل المصابين المغاربة إلى مستشفيات العرائش وأصيلة المحاذية للأقاليم الصحراوية!