الأربعاء 24 فبراير 2021
مجتمع

طارق جداد يكشف محنة حاملي شهادة التقني العالي بسطات مع جامعة الحسن الأول

طارق جداد يكشف محنة حاملي شهادة التقني العالي بسطات مع جامعة الحسن الأول طارق جداد، رئيس جمعية البديل الحداثي الشعبي بسطات
أفاد طارق جداد، رئيس جمعية البديل الحداثي الشعبي بسطات، أنه في كل سنة تتجدد معاناة الشباب الحاصل على شهادة التقني العالي من تلميذات وتلاميذ الثانوية التقنية بسطات مع كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بجامعة الحسن الأول بسطات، حيث تمتنع الكلية الامتثال لمذكرة وزير التعليم العالي والبحث العلمي والتي تتعلق بتسهيل ولوج هذه الفئة من شابات وشباب المغرب لمتابعة دراستهم الجامعية.
وأوضح جداد في مراسلة توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منها، أن مذكرة الوزير يتم تفعيلها على صعيد التراب المغربي من قبل كل مؤسسات التعليم العالي ذات الاستقطاب غير المحدود، إلا أنها تعرف تعثرا غريبا ومريبا بجامعة سطات، مضيفا أن إقصاء هذه الفئة وتهميشها شيء مؤسف خاصة وهي تعتبر من خيرة الخريجين الحاصلين على البكالوريا بمعدلات تخول لهم الولوج لمركز تحضير شهادة التقني العالي والخضوع لتكوين علمي أكاديمي لمدة سنتين ثم اجتياز الإمتحان الوطني لنيل شهادة التقني العالي BTS ؛ وهي شهادة تخول لحاملها قانونا الولوج لسوق الشغل أو استكمال التكوين بمؤسسات التعليم العالي داخل وخارج أرض الوطن.
غير أن كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بسطات، التي ما زالت مسؤولة عن التدبير الإداري لمشروع كلية الاقتصاد والتدبير، تتجاهل هذه الفئة وتقبل في نفس السنة الحالية تلاميذ الأقسام التحضيرية للمدارس الكبرى؟
وتساءل الفاعل الجمعوي في ختام مراسلته كيف تقوم كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بسطات باعتماد تكوين مهني جامعي، وترفض أصحاب نفس هذا التكوين؟؟ وإلى أي حد يخدم هذا السلوك مصلحة الدولة والمواطن والجهود المبذولة لتقريب سوق الشغل لخريجي هذه الكلية،؟؟ أم أن الأمر لا يعدو أن يكون مجرد شعارات واتفاقيات تعقد مع القطاعات الوزارية المعنية؟ والى متى يظل حرمان حاملي شهادة التقني العالي من الثانوية التقنية بسطات من حقهم الدستوري في متابعة الدراسة العليا ؟