الثلاثاء 2 مارس 2021
منبر أنفاس

خالد أمجولي : في الحاجة إلى حسم ملف الصحراء

خالد أمجولي : في الحاجة إلى حسم ملف الصحراء خالد أمجولي
من الخطأ والحيف أن نعتبر كل من نوه أو عبر أو دعا إلى حسم موضوع مغربية الصحراء أو ناقش الانعكاسات الاقتصادية الإيجابية لذلك، أنه داعية للتطبيع أو متصهينا! أو يقف ضد حقوق الشعب الفلسطيني الأبي التي ليست على الإطلاق قابلة للمساومة.
لا جدوى من توزيع صكوك الغفران و الاتهامات الجاهزة مسبقا، ولا يمكن ممارسة المعارضة من باب تبخيس كل مكتسب أو أي انجاز فقط لأنه يحسب للدولة.
قضية الصحراء المغربية قضية أولوية لدينا ،فلقد أنهكتنا كشعب جميعا وبدون استثناء، واعتبارا لجميع الأخطاء التي ارتكبتها الدولة في تاريخ هذا الملف وكوننا لا نتحمل مسؤولية ذلك من قبل ، لا يعني أننا سنلقي بالمسؤولية اليوم .
اليوم نحن كلنا مسؤولون .
إن قضية الصحراء المغربية ارتبطت بالاستعمار ومآسيه، وارتبطت بجيش التحرير وبتاريخه، وارتبطت بزعماء سياسيين ووطنيين عبر تضحيات جسيمة، لقد أبلوا البلاء الحسن من أجلنا جميعا ومن أجل الوطن، وبفضلهم اليوم نستطيع أن نفتح أفواهنا ونعبر بكل حرية .
لقد ارتبطت الصحراء المغربية بمشروع تحقيق الديمقراطية والحرية عبر التراب الوطني كاملا وارتبطت بمعركة التحرير والتحرر، وارتبطت بأرواح شهداء الوطن.
لا يزال المشوار طويلا أمامنا، إننا اليوم في حاجة إلى استكمال تحقيق الديمقراطية كاملة غير منقوصة، ونحن في حاجة إلى القضاء على الفساد، وفي حاجة إلى الحكامة في تدبير الثروات.. نحن اليوم كذلك، في حاجة إلى وحدة وطنية أصيلة، ونحن في حاجة إلى إعادة الاعتبار للممارسة السياسة، وفي حاجة إلى نخب سياسية وثقافية وطنية حقيقية، ونحن في حاجة إلى بناء اقتصاد قوي لكي تقوى السياسة.
قضيتنا الصحراء وقضيتنا الديمقراطية.