السبت 28 مايو 2022
مجتمع

التشغيل يخرجُ معطلين من أزيلال في مسيرة على الأقدام في إتجاه عمالة بني ملال

التشغيل يخرجُ معطلين من أزيلال في مسيرة على الأقدام في إتجاه عمالة بني ملال جانب من الوقفة الاحتجاجية
نظم معطلو إقليم أزيلال، مساء أمس الخميس 12 نونبر 2020، مسيرة على الأقدام في اتجاه الولاية ببني ملال، للمطالبة بالتشغيل ومحاربة البطالة. 

وفي هذا السياق، قال إدريس خرواش، إطار "التنسيقية الإقليمية للمعطلين المجازين بأزيلال"، إن المسيرة، التي شارك فيها 62 فردا، انطلقت مساء الخميس 12 نونبر الجاري على الساعة السادسة مساء، كرد فعل على سياسة الأدان الصماء والأعين العمياء تجاه الملف الحقوقي الذي طالما ناضلت التنسيقية لان يتحقق على أرض الواقع بإدماج مناضلي ومناضلات التنسيقية في أسلاك الوظيفة العمومية.
 
وأضاف إطار "التنسيقية الإقليمية للمعطلين  المجازين بأزيلال"، في إتصال هاتفي مع "أنفاس بريس"، أن السلطات الإقليمية، حاولت منعهم من خطوتهم التصعيدية، والتي ما كانت لتكون لو لا نفاذ صبر اطر التنسيقية من عديد الحوارات التي لم تأت بأي حلول ولا بينت النور من الظلام حوارات مبتغاها مماطلة لاجل المماطلة ولا لشيء آخر، وكشف خرواش أن هذه المحطّة النضالية، ليست الأولى وليست الأخيرة، إذ "سبق لنا تنظيم مجموعة من الوقفات الإحتجاجية بإقليم أزيلال، إلا أن تعبنا من البحث عن الحل في أقليمنا جعلنا نبحث عنه في ولاية بني ملال واذا لم يكن هناك حل في بني ملال فان الاطر المعطلة مستعدة لخوض غمار خطوة اكبر وأبعد متسلقين السلم الإداري درجة درجة إلى أن نجد الحل أو دونه الموت ".