الجمعة 23 إبريل 2021
رياضة

البطولة الاحترافية تختتم بدورة المدربين ولقاء الأخوين الخصوم بآسفي

البطولة الاحترافية تختتم بدورة المدربين ولقاء الأخوين الخصوم بآسفي من اليمين: عبد الرحيم طاليب، مصطفى الخلفي، عبد الهادي السكيتيوي وطارق السكيتيوي

تتميز الدورة الأخيرة من البطولة الاحترافية في قسمها بالإثارة والتشويق وانتظار الفائز باللقب ومرافقه في رحلة عصبة الأبطال الإفريقية .

بالرباط، الجيش الملكي يواجه الرجاء تحت قيادة المدرب عبد الرحيم طاليب الذي بدأ مسيرته مع الوداد الرياضي كمعد بدني قبل أن يشرف على تدريبه لفترة قصيرة. لذا لا بد من الإشارة أن له شحنة زائدة بحيث سيعمل على خدمة الوداد بالفوز على الرجاء، تضاف إلى تواجده كمدرب منافس يبحث عن الفوز مهما كان الخصم.

 

لكن مهمة الوداد وهو يستقبل بالدار البيضاء الفتح الرباطي لن تكون سهلة لأن مدرب فريق العاصمة هو مصطفى الخلفي الذي حمل قميص الرجاء وفاز معه بالألقاب بعد أن اختار اللعب مع الخضر إثر مسح فريق الأولمبيك البيضاوي من خريطة الكرة المغربية.

 

أما بمدينة آسفي حيث يستضيف الأولمبيك نهضة بركان، فسيلتقي الأخوان السكيتيوي، كل واحد في جهة، علما أن من يحتاج نقاط المباراة هو الأخ الأصغر طارق لأن فريقه لم يفقد الأمل في نيل مقعد للمشاركة في عصبة الأبطال. وتعتبر مواجهة الأخوين السكيتيوي سابقة في الكرة المغربية..

 

هو لقاء الأخوين الخصوم إذن، لكن مهما كان دور المدربين في مدن الرباط والدار البيضاء وآسفي كبيرا، فإن الحسم في النتائج يكون غالبا من أقدام اللاعبين.