السبت 8 أغسطس 2020
اقتصاد

هذا ما سطرته فيدرالية صناعات المعدات والأجهزة الطبية في زمن الطوارئ الصحية

هذا ما سطرته فيدرالية صناعات المعدات والأجهزة الطبية في زمن الطوارئ الصحية فيدرالية صناعات المعدات والأجهزة الطبية تعبر عن ارتياحها للتدابير الاحترازية التي اتخذها المغرب

عبرت الفيدرالية المغربية لصناعات المعدات والأجهزة الطبية، عن ارتياحها للقرارات الاحترازية الناجعة التي اتخذها المغرب، وكذا عن الدور البارز والكبير الذي لعبته وزارة الصحة، تماشيا مع ظرفية الطوارئ الصحية، وذلك تفاديا لخطر الجائحة والتقليل من انعكاساتها السلبية على مختلف القطاعات، ولاسيما على  مستوى القطاع الصحي المرتبط أساسا بسلامة وصحة المواطنين.

 

وقامت الفدرالية، حسب بلاغ توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منه، بناء على دورية وزارة الصحة المحددة للمعايير الواجب احترامها من طرف المختبرات التي ستقدم على إجراء تحاليل الكوفيد-19، بتوجيه رسالة تقنية إلى الوزارة، ملتمسة من خلالها، الحصول على توضيحات أكثر بخصوص الإجراءات العملية التي ستصاحب هذه المعايير، وذلك لتمكين أعضائها من العمل احتراما للتوجيهات الواردة في الدورية والأهداف المتوخاة منها؛ وهو ما استجابت له الوزارة، حيث حصلت الفدرالية على الضمانات الكافية، لتسهيل مسطرة التأشير على شهادات التسجيل المتعلقة بالمعدات والأجهزة الطبية.

 

ولهذا، يضيف البلاغ، إذ تؤكد الفيدرالية، التي تأسست سنة 2019، على دعمها لكل الجهود المبذولة من قبل مؤسسات الدولة المسؤولة عن تدبير وضعية حالة الطوارئ الصحية، وعن استعدادها لمواصلة العمل وفق ما تقتضيه المصلحة العليا للبلاد؛ فإنها  تعلن بأنها سطرت من ضمن أولوياتها خلال السنتين القادمتين، الرفع من جودة عرض الخدمات، سواء على المستويين التقني أو الأخلاقي، أو فيما يخص الجانب المتعلق بعنصري التكوين والابتكار؛ خاصة بعدما بات أعضاؤها، اليوم، يساهمون بما يزيد عن 50% من نسبة نشاط صناعة المواد الطبية وشبه الطبية على الصعيد الوطني، وبنفس النسبة تقريبا، من عدد فرص الشغل التي يوفرها هذا القطاع.