الأحد 12 يوليو 2020
مجتمع

في هذا التاريخ ستعود السجون لسيرها العادي.. باستثناء ما يتعلق بالمستشفيات والمحاكم

في هذا التاريخ ستعود السجون لسيرها العادي.. باستثناء ما يتعلق بالمستشفيات والمحاكم محمد صالح التامك وجانب من داخل أحد السجون

14 إجراء هي حصيلة ما برمجه محمد صالح التامك، المندوب العام لإدارة السجون وإعادة الإدماج، لمواجهة جائحة كورونا بالمؤسسات السجنية إلى بداية شهر شتنبر 2020.

 

وحسب الوثيقة، التي حصلت "أنفاس بريس" على نسخة منها، فقد عملت المندوبية العامة على وضع خطة مندمجة ومتعددة الابعاد ترتكز على التدرج في تنزيل الإجراءات، تمهيدا للعودة الطبيعية للسير العادي للعمل بالمؤسسات السجنية اعتبارا للوضعية الوبائية في البلاد والمؤسسات السجنية، مع ضرورة الحفاظ على حالة التأهب والجاهزية القصوى والدائمة على مختلف المستويات تجنبا لأي طارئ محتمل قد يهدد أمن وسلامة الساكنة السجنية والموظفين والمرتفقين.

 

ووجه المندوب العام مذكرته المؤرخة في 20 ماي 2020 إلى المسؤولين عن المؤسسات السجنية قصد التقيد بجميع الإجراءات الواردة في المذكرة، ومن بينها:

- وقف العمل بنظام الحجر الصحي للموظفين داخل المؤسسات السجنية ابتداء من 27 ماي 2020 باستثناء المؤسسات التي تعرف إصابات مؤكدة بفيروس كورونا.

- اعتماد التوقيت العادي والمداومة المعمول بهما سابقا، مع الحرص على تطبيق نظام التناوب للتقليص ما امكن من الموظفين.

- التشديد على ضرورة التقيد بالإجراءات والتدابير الوقائية المعتمدة من قبيل ارتداء الكمامات واحترام مسافة الأمان وارتداء اللباس الواقي.. واستعمال الأجهزة الوقائية لقياس درجة الحرارة لكل الموظفين والمرتفقين..

- تأجيل الإجراءات الاستثنائية التي كان معمولا بها والمتعلقة بقفة المؤونة خلال الأعياد الدينية، وتكفل المندوبية هذه السنة بتوفير الحاجيات الغذائية الضرورية.

- استئناف الزيارات العائلية تدريجيا ابتداء من شهر يوليوز 2020 بوتيرة مرة واحدة كل شهر، وحصر العدد في زائر واحد ولمدة زمنية محدودة.

- تهيئة فضاءات الزيارة ومكاتب المخابرة بما يمكن من ضمان التباعد الاجتماعي واحترام مسافة الأمان، مع إلزامية ارتداء الكمامات من طرف الزوار والسجناء على حد سواء..

- مواصلة تمكين السجناء من التسهيلات المخولة لهم من قبيل رفع مدة الاتصالات الهاتفية بالعائلة، والمخابرة الهاتفية مع المحامين، والرفع من قيمة المبالغ المالية للشراءات.

- تمديد المنع المؤقت لإخراج السجناء إلى المحاكم والمستشفيات إلى غاية 27 يونيو 2020، مع استمرار العمل بإجراءات التقاضي عن بعد بالتنسيق مع السلطات القضائية في التزام تام بمقتضيات المذكرة المؤرخة في 25 أبريل 2020.

- السماح بالمخابرة المباشرة مع المحامين ابتداء من فاتح يونيو 2020 شريطة التقيد بالإجراءات الوقائية المعتمدة في المؤسسات السجنية.

- استئناف تنفيذ البرامج الثقافية والرياضية والفنية الجديدة على مستوى كل مؤسسة سجنية بما يتلاءم والتدابير الاحترازية المتخذة

- الاستمرار في إغلاق المقاصف وأماكن إقامة الصلاة وقاعات الرياضة بالمؤسسات السجنية والمصالح الجهوية والمركزية...