الجمعة 24 سبتمبر 2021
كورونا

فيروس كورونا يقتحم المكتب الوطني للسكك الحديدية بمراكش ..وهذه هي الحصيلة

فيروس كورونا يقتحم المكتب الوطني للسكك الحديدية بمراكش ..وهذه هي الحصيلة محمد ربيع الخليع
على إثر التطورات المتعلقة بفيروس كورونا التي تعرفها بلادنا، سجل يوم الأحد 12 أبريل 2020 المكتب الوطني للسكك الحديدية، إصابة حالتين مؤكدة لإثنين من المتعاونين بالشركة المناولة بمركز صيانة المعدات المتحركة بمراكش، كما أن الفحوصات الطبية جارية من طرف وزارة الصحة بالنسبة ﻹثنين آخرين عن نفس الشركة واثنين من أعوان المكتب".
وتأكد إلى علم "أنفاس بريس" من مصدر مسؤول، أن نتيجة التحاليل المخبرية أسفرت عن إصابة مؤكدة لعون سككي يعمل بذات المركز بالإضافة إلى زوجته وابنهما الذي لا يتجاوز عمره السنة، بالإضافة  إلى ثلاثة مناولين تابعين لشركة المناولة يوجد مقرها الرئيسي بعين السبع بالدار البيصاء ولها ملحقة بالقرب من باب دكالة بمراكش، فيما تم وضع أزيد من 20 شخصا ما بين أعوان سككيين ومناولين رهن الحجز الصحي إلى حين انتهاء المدة الزمنية لحضانة الفيروس.
وكانت الإدارة العامة للمكتب الوطني للسكك الحديدية بالرباط قد أصدرت يوم الإثنين 13ابريل 2020 مذكرة موقعة من طرف مديرها العام محمد ربيع الخليع، فور علمها بهذا الخبر، حيث اجتمعت لجنة اليقظة المركزية بمشاركة كل أعضاءها لـ"تدارس الوضعية واتخاذ التدابير الاستعجالية الضرورية، حرصا من المكتب على حفظ سلامة وأمن الأسرة السككية وفق ما هو منصوص عليه ضمن المسطرة الداخلية المتعلقة بهذا الوباء ".
وأوضحت المذكرة  السككية، أن لجنة اليقظة المركزية للمكتب، "اتخذت مجموعة من الإجراءات الفعلية والفورية، وتتعلق بتسخير كل الإمكانات من أجل ولوج المعنيين بالأمر لمصحات استشفائية بمراكش للتكفل بهما من طرف الأطقم الطبية المجندة في إطار مكافحة هذا الوباء، كما تم تجنيد الطاقم الطبي الداخلي للتتبع والتواصل المستمر والمرافقة الضرورية".
ومن الإجراءات التي اتخدتها ايضا "الإغلاق الفوري لمركز صيانة المعدات المتحركة بمراكش ، ويتعلق الأمر بصيانة عربات المسافرين، مع إلزامية كل المتعاونين المخالطين من سككيين ومناولين بالالتزام بالحجر الصحي وكذا الاتصال الفوري بالسلطات المحلية من أجل اتخاذ التدابير الاحترازية اللازمة في مثل هذه الحالات."  كما اطلقت  عمليات التعقيم الشامل لمركز الصيانة وجميع المرافق المجاورة بما فيه محطة القطار القربية من المركز، وذلك بتنسيق مع السلطات المحلية، وذلك بالإضافة إلى العمليات اليومية التي يحرص عليها المكتب في هذا الإطار والتي وفرت لها كل الإمكانات والمعدات لإنجازها وفق الضوابط المنصوص عليها.
وعلى اثر هذا الحدث، تقول المذكرة، أنها " انتقلت اللجنة المحلية لليقظة للمنطقة الجنوبية للشبكة إلى عين المكان، والتي تعمل تحت رئاسة المدير الجهوي وتضم ممثلين عن كل الأقطاب للمكتب إضافة إلى الطبيب المستشار والطبيب النفساني، بهدف ضمان النجاعة والفعالية في تدخلاتها والتتبع الميداني عن قرب على جميع المستويات."
وتخبر المذكرة أن المكتب الوطني للسكك الحديدية، أنه في إطار المجهودات المبذولة للحد من انتشار وباء كورونا المستجد، أبتكر مركز الصيانة بمكناس مجموعة من التجهيزات الوقائية والمعدات التعقيمية من أقنعة واقية ذي نجاعة ومرونة في الاستعمال بداخل الأوراش على الخصوص، وممرات آلية لتعقيم المتعاونين والعربات والشاحنات وسيتم تعميمها على كل المراكز والمؤسسات التابعة للمكتب بعد الانتهاء من إنتاجها.
وتهيب الإدارة  العامة للمكتب الوطني للسكك الحديدية  بجميع السككيات والسككيين بتوخي الحيطة والحذر مع الاحترام الدقيق للتدابير الوقائية والاحترازية المنصوص عليها من طرف السلطات المختصة ببلادنا.