الأربعاء 28 يوليو 2021
فن وثقافة

كاتبات المغرب يطالبن بعزل وزارة الثقافة عن أي قطاع حكومي

كاتبات المغرب يطالبن بعزل وزارة الثقافة عن أي قطاع حكومي عزيزة يحضيه عمر، رئيسة رابطة كاتبات المغرب

سجلت عزيزة يحضيه عمر شقواري، رئيسة رابطة كاتبات المغرب، أنها تواصل خطاها الثابتة نحو أهدافها من خلال تغطية فروعها لكافة التراب الوطني وفروع مغربيات العالم، فاتحة المجال لكل الكفاءات والطاقات ومحتضنة لها، معبرة عن انخراط الكاتبة المغربية في أسئلة الثقافة والتنمية.

 

وسجلت الرابطة، في بلاغ توصلت جريدة "أنفاس بريس" بنسخة منه، على خلفية اليوم الوطني للكاتبة، مطالبتها بمنظومة تربوية تجعل من المدرسة المغربية منبتا لثقافة الجمال من خلال خلق نخب تساهم في تهذيب الأخلاق والذوق العام، من خلال المسرح المدرسي، الموسيقى، السينما، الفنون التشكيلية، الابداع الفكري، الرياضة بمختلف أصنافها.

 

كما طالبت الرابطة بحث الشباب على التسجيل في اللوائح الانتخابية والانخراط في الأحزاب السياسية، والإقبال على صناديق الاقتراع من أجل اختيار نخب قادرة على ترجمة انتظارات الشباب سواء على مستوى الشأن المحلي أو العام، درءا لفشل أي مخطط تنموي يمس تحسين خدمات الدولة والرفع من المستوى الاجتماعي للمواطن.

 

وضمن مواقفها، جددت كاتبات المغرب مطالبتهن بعزل وزارة الثقافة عن أي قطاع حكومي، منوهة بما حققته الكاتبة المغربية من منجز فكري ومن حضور ثقافي وتألق إبداعي بشكل خاص، وما حققته المرأة المغربية من مكتسبات بشكل عام، في ظل الحظوة الملكية التي تتمتع بها.