الجمعة 20 مايو 2022
فن وثقافة

"كناوة" يحتفلون بمصادقة "اليونيسكو" على تصنيف تاكناويت كتراث لامادي إنساني

"كناوة" يحتفلون بمصادقة "اليونيسكو" على تصنيف تاكناويت كتراث لامادي إنساني "اليونيسكو" أدرجت ثقافة كناوة ضمن قائمة التراث الثقافي غير المادي للإنسانية
تعتزم الجمعية المغربية للبحث والمحافظة على التراث الكناوي تنظيمة حفل تكريم وأمسية فنية ثقافية كناوية مساء يوم الجمعة 28 فبراير 2020 ، على الساعة 4 و 30 دقيقة زوالا بالمركز الثقافي بسلا الجديدة .
وحسب بلاغ الجميعة توصلت جريدة "أنفاس بريس" بنسخة منه، فإن الأمسية لكناوية تأتي في سياق وبمناسبة مصادقة منظمة اليونيسكو على تصنيف فن تاكناويت بشكل رسمي ضمن لائحة التراث العالمي اللامادي للإنسانية.
وفي سياق متصل قررت الجمعية المغربية للبحث والمحافظة على التراث الكناوي تكريم، لمعلم بوجمعة الواصيف اعترافا بما خلده من تراث وتعاطي مع فن كناوة، حيث سيحتفي بالمكرم عن طريق عروض فنية تراثية، عدة وجوه كناوية من "لمعلمين" خلدوا(ن) تراث فن تاكناويت بأرقى اللوحات الفنية المعبرة عن ثقافة كناوة، نذكر منهم لمعلم فتح الله ـ لمعلم رشيد الفاضلي ضهوصة ـ لمعلم أبو بكر ـ لمعلم حسن الطويل ـ لمعلم عبد اللطيف ـ لمعلمة سجيدة ـ لمعلم عبيد....
وكانت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونيسكو" قد أدرجت ثقافة كناوة ضمن قائمة التراث الثقافي غير المادي للإنسانية، بعد نضال طويل من أجل الاعتراف وتثمين والحفاظ على ثقافة فن كناوة بالمغرب والعالم ، خلال اجتماعها في العاصمة الكولومبية بوغوتا في الفترة الممتدة بين 9 و14 دجنبر، حيث قبلت الدورة الـ 14 لـ"الدولية الحكومية لصون التراث الثقافي غير المادي" التابعة لليونسكو رسميا طلب المغرب بتسجيل "كناوة" على قائمة التراث الثقافي غير المادي للإنسانية.