الثلاثاء 7 إبريل 2020
سياسة

الصحراء المغربية: المغرب والاتحاد الأوروبي يذكران بدعمهما للمسار السياسي للأمم المتحدة

الصحراء المغربية: المغرب والاتحاد الأوروبي يذكران بدعمهما للمسار السياسي للأمم المتحدة ناصر بوريطة (يسارا) وجوزيب بوريل

ذكر المغرب والاتحاد الأوروبي، يوم الأربعاء 29 يناير 2020، ببروكسيل، بدعمهما للمسار السياسي للأمم المتحدة الرامي إلى التوصل إلى حل سياسي عادل واقعي وبرغماتي ودائم ومقبول من الأطراف بخصوص قضية الصحراء، يرتكز على التوافق طبقا لقرارات مجلس الأمن للأمم المتحدة، خاصة القرار 2494 بتاريخ 30 أكتوبر 2019.

 

وأبرز بيان مشترك صدر عقب اللقاء بين جوزيب بوريل، المفوض السامي للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية وسياسة الأمن، نائب رئيسة المفوضية الأوروبية، وناصر بوريطة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، أن المفوض السامي "سجل بشكل إيجابي الجهود الجدية وذات المصداقية للمغرب بهذا الخصوص، وشجع جميع الأطراف على مواصلة التزامهم وفق روح الواقعية والتوافق".