الثلاثاء 4 أغسطس 2020
مجتمع

فعاليات منطقة بوذنيب تنتفض ضد مستعملي الدراجات النارية..والسبب ؟

فعاليات منطقة بوذنيب تنتفض ضد مستعملي الدراجات النارية..والسبب ؟ مشهد من حادثة سير ببوذنيب
وجهت فعاليات المجتمع المدني والسياسي والنقابي ببوذنيب، رسالة إلى والي جهة درعة- تافيلالت، بشأن قيادة الدراجات النارية من طرف بعض المراهققين المنقطعين عن الدراسة، والذي أضحى يشكل خطورة كبيرة على سلامة المواطنين عامة والتلاميذ منهم على وجه الخصوص.
وجاء في الرسالة أن محيط المؤسسات التعليمية أصبح المكان المفضل لهؤلاء المراهقين من أجل استعراض دراجاتهم ومضايقة الساكنة والفتيات على وجه الخصوص، مقدمين على سبيل المثال دهس تلميذة بالقرب من مدخل إعدادية محمد السادس بتاريخ 9 دجنبر 2019.
وقال الموقعون في الرسالة أن هذه الظاهرة الخطيرة الناجمة عن سوء استعمال الدراجات النارية، بسبب السرعة المفرطة أو بسبب قيام بعضهم بإزالة الكاتم الصوتي، مما يجعلها تصدر أصوات مزعجة للساكنة والتلاميذ، وعدم استخدامهم وسائل الأمن والسلامة، داعين إلى زجر المخالفين لقانون السير وشروط السلامة، ومنع مستعملي الدراجات النارية من التردد على محيط المؤسسات التعليمية، وتنظيم دوريات أمنية في محيط هذه المؤسسات لمنع أي سلوك غير أخلاقي، وإيجاد حل لبعض البؤر السوداء بمحيط المؤسسات  التعليمية والتي تحولت إلى " أوكار للمخدرات واستدراج الفتيات " .