الثلاثاء 4 أغسطس 2020
فن وثقافة

المسرحي عنقاوي: هذه هي رسالة مسرحية العيشوريات

المسرحي عنقاوي: هذه هي رسالة  مسرحية العيشوريات عنقاوي (يسارا) مع مصطفى لبكر
من المنتظر أن تعرض فرقة مسرح الزهورمسرحيتها الكوميدية " العيشورايات" يوم الجمعة 20 دجنبر 2019 بالمركب الثقافي سطات "أنفاس بريس" التقت  بمحمد  عنقاوي  منفذ الإنتاج  والعلاقات العامة بالفرقة الذي أدلى بالتصريح التالي :

أن "مسرحية العيشوريات" نص من تأليف الدكتور إبراهيم الهنائي الحاصل على الدكتوراه في الفنون المشهدية من جامعة السوربون بفرنسا وإخراج عبد اللطيف الدشراوي مخرج العديد من المسرحيات وخاصة لفرقة المسرح الوطني؛ والمسرحية  تحكي عن احتفال النساء بعيد عاشوراء والذي يعتبر فرصة كي يعبرن فيه  عن مشاعرهن المدفونة؛ وهكذا تجتمع خمس نساء في معمل صغير للزرابي وترقصن وتغنين أغاني معروفة  كأغنية "  هذا
عيشور ما علينا حكام "؛ إلا امرأة منهن تخرج عن المألوف ولا  تشاركهن الحفل؛ وترفض أن يكون عاشوراء عيدا الفرجة مستهلكة واستنساخ لأسلوب رخيص مكرر الفرحة ؛ وتقترح أن تلعب النساء لعبة  "لحكام" ويصبح معه الحكم بالمناسبة بأيدي النساء؛ يعني أن يكون  لحكام بالتناوب مع الرجال؛وتدعو المرأة النساء  الأخريات  أن يبدان  في تجريب " لعبة لحكام "على مستوى منازلهن وعلاقاتهن مع أزواجهن وأولادهن؛ وكل ذلك في قالب هزلي؛ وأضاف عنقاوي أن الفكرة المحورية للمسرحية  هي مستوحاة من مسرحية برلمان النساء  للكاتب المسرحي أريسطوفان بحيت  وظفت "مسرحية عيشوريات" هذه  الفكرة مباشرة من التراث المغربي الشعبي بحيث  حولت  للمرأة الحكم ولو بشكل فرجوي؛ وتريد  المسرحية  بذلك أن تبعث رسالة قوية إلى المجتمع، مساهمة  منها في الحملات ضد  العنف المسلط على المرأة.
والتعدد، ومسالة المساواة فى الارت وغيرها من المواضيع  المرتبطة.
وجدير بالإشارة أن الممتلات تم أختيارهن من الكفاءات خريجات المعهد العالي للفنون المسرحية والتنشيط التقافي، وختم العنقاوي تصريحه قائلا:  بأن الفرقة اختارت عرضها  وتصويرها  بمدينة سطات لأنه يعتبر نفسه ابن هذه المدينة؛ وبالتالي فهو  يهديها هذه المسرحية ويشارك مع جمهور مدينته الاحتفال بها  والتفاعل معها.