الأحد 19 يناير 2020
جالية

مغاربة العالم بشمال أوروبا يشهرون غضبهم ضد جائزة ستمنح للانفصالية أميناتو حيضر باستوكهولم

مغاربة العالم بشمال أوروبا يشهرون غضبهم ضد جائزة ستمنح للانفصالية أميناتو حيضر باستوكهولم أميناتو حيضر

نددت جمعيات المجتمع المدني المغربية في خمس دول إسكندنافية وشمال أوروبية، بمؤسسة سويدية ستكرم يوم 4 دجنبر 2019، الانفصالية امينتو حيضر، في العاصمة السويدية استوكهولم .

 

ووقعت أكثر من 50 جمعية مغربية، تمثل كل شرائح الجالية المغربية في البلاد الإسكندنافية وشمال أوروبا، رسالة الاستنكار والتنديد التي أرسلتها لرئيس المؤسسة السويدية والمعروفة بإسم: right livelihood award  والتي مقرها في السويد ولها فرع في سويسرا، حيث احتجت فيها على التكريم المسيس للانفصالية أمينة حيضر.

 

هذا التكريم هو ما يطلق عليه بجائزة الحق في العيش،  التي تأسست في عام 1980 من أجل "تكريم ودعم الشجعان الذين يحلون المشاكل العالمية"، والتي أصبحت معروفة على نطاق واسع بعد ذلك باسم "جائزة نوبل البديلة"، ويوجد الآن 178 من الفائزين من 70 دولة.

 

والسؤال، هو كيف لهذه الانفصالية أن تكرم بهذه الجائزة المخصصة للمبتكرين الذين يحلون مشاكل العالم؟ وأي حل أعطت لهذه المشكلة المفتعلة من طرف مرتزقة البوليساريو لأكثر من 40 سنةً، خصوصا وأن المغرب قدم في عدة مناسبات الحل الأمثل والمناسب لهذه المشكلة، ألا وهو الحكم الذاتي؟

 

يذكر أن جمعيات المجتمع المدني في إسكندنافيا قد احتجت في عدة مناسبات زارت فيها أمينة حيضر لبعض هذه الدول، وفضحت خيانة هذه المرتزقة التي تحمل جواز سفر مغربي، وتتنقل عبر العالم بهذه الوثيقة المغربية الوطنية، ولولاها ما تحركت من مخيمات تيندوف.