الاثنين 26 أكتوبر 2020
مجتمع

الطريقة الصوفية العلوية المغربية تدين الفعل الجبان لحرق العلم الوطني

الطريقة الصوفية العلوية المغربية تدين الفعل الجبان لحرق العلم الوطني رضوان ياسين، الناطق الرسمي باسم الطريقة الصوفية العلوية المغربية
على إثر حرق العلم الوطني من طرف بعض الأشخاص، يوم السبت 26 أكتوبر 2019، بالعاصمة الفرنسية باريس، تعلن الطريقة الصوفية العلوية المغربية باسم شيخها وممثلها العام بالمملكة المغربية، الشريف سيدي الحاج سعيد ياسين ومقدميها ومريديها من داخل وخارج المملكة، وخصوصا باسم منتسبيها من الجالية المغربية على إدانتها لهذا الفعل الجبان، والذي يمس رموز السيادة الوطنية.
وجاء في بلاغ الطريقة الصوفية العلوية المغربية باسم ناطقها الرسمي رضوان ياسين، الذي توصلت به "أنفاس بريس"، أن المواطن المغربي الحر المفتخر بهويته الوطنية المتجذرة لايقبل ولايرضى بأي ادعاء، كيفما كان نوعه وفصيلته، يبيح هذا التصرف الشنيع الذي مس حبنا العميق والدائم لوطننا العزيز ورموزه.